اسكتشاف التراث السوري

سوريا – أوجه بين المعروف وغير المطروق

هذه هي النسخة الابتدائية التجريبية (افتتاح تدريجي) لمنصة افتراضية جديدة حول سوريا، أنشأها مشروع “توثيق الإرث الحضاري السوري” لدى متحف الفن الإسلامي في برلين، وبالتعاون التقني مع معهد الآثار الألماني. ستجدون هنا عدداً متنامياُ من الصور المشوقة لسوريا، والصادمة أحياناً. كما يمكنكم أيضاً التعرف على سوريا من خلال نصوص قصيرة مكتوبة بمنظار عير اعتيادي.

هذه مساحة فُتحت لكي تتيح لكم الاستكشاف ولنا جميعاً أن نتعرف على أفكاركم، وآرائكم وخبراتكم بما يخص سوريا وتراثها. فسوريا هي حوض التقاء حضاري غني جداً، فيه بعض أقدم مدن العالم المأهولة، وأقاليم طبيعية متنوعة ومواقع أثرية متميزة. إنها فسيفساء حية تتشكل من تقاليد وعادات وذكريات وخصوصية أهلها، بتنوع لغاتهم وقومياتهم وأديانهم. فتنوع وغنى سوريا الحضاري هو مفتاح تميزها.

لقد بنينا هذه المنصة ثلاثية اللغات بالكامل، بالألمانية والإنكليزية والعربية، كي تكون منفتحة أمام الجميع للمشاركة والوصول.

عن خلفية الفكرة:

قامت مؤسستا متحف الفن الإسلامي في متاحف البرغامون ومعهد الآثار الألماني منذ عام 2013، ومن خلال المشروع المذكور أعلاه، بجمع العديد من مجموعات الصور الفوتوغرافية والمخططات والمواد البحثية حول إقليمها الحضاري الغني، وبذلك وضعتا الأساس لأوسع أرشيف مصور رقمي لسوريا. ويقوم المشروع هنا بانتقاء تشكيلة، من بحر بيانات مئات آلاف الصور والوثائق الرقمية التي حزمها، ليعرضها أمام جمهور هذا الموقع الشبكي. وتجدون بينها كنوز، نظرات نادرة إلى قلب سوريا، يحكي الأرشيف قصصها، ذكريات الناس والأماكن والأقاليم.

ثلاثة مداخل مختلفة تدعوكم للتعرف والاستكشاف:

  • عبر معرض الصور، تفرز حسب الزمان، والموضوع، والمنشأ إلخ.

معرض الصور مشروع سينمو عددياً باضطراد، بوصفه مقتطفات من الأرشيف الرقمي، عبر ربط المواد حسب الإنجاز بهذا الموقع!

  • عبر الأماكن على الخريطة السورية (قيد الإنجاز)

وحيث أن جميع الصور مسندة جغرافياُ، أي تحوي صلتها مع الموقع أو المبنى، فإنها تكون قابلة للولوج عبر الخريطة. كما يمكنكم، باستخدام الوسوم أو المفاهيم المفتاحية، التجول بين (مثلاً) الجبال والحمامات والنواعير والأسواق والأشخاص، والزخارف أو الحقب والسلالات. كذلك تساعد الوسوم على فرز مواضع الأضرار أو التدمير أو الأماكن المنسية.

  • عبر المواضيع والذكريات المكتوبة

أما ثالث المداخل فيفضي إلى حيز واسع من المواضيع القصيرة المكتوبة ضمن مختلف التصنيفات والتبويبات.