Temporary title for Image 20751
كانت الزراعة الإنتاجية في الحقول المدرجة في حالة تدهور في جبل سنجار عندما تم التقاط هذه الصورة على الأرجح في عام 1980 | متحف الفن الإسلامي في برلين، الصورة: أويغن فيرت (CC-BY-NC-SA)

الإيزيديون (المعروفون غالباً باليزيديين) هم جماعة عرقية دينية تعيش بشكل خاص في شمال غرب العراق وجنوب شرق تركيا وفي الشمال والشمال الشرقي من سوريا، وكذلك في أرمينيا وإيران. تقع منطقة الاستيطان الرئيسية للإيزيديين في سنجار وفي منطقة شيخان شمال غرب العراق.

تعد الإيزيدية ديانة توحيدية توفيقيّة (دين وفلسفة)، وتمتد جذورها إلى ما قبل الديانة الإيرانية الزرادشتية. ينتقل الدين الإيزيدي من خلال التقاليد الشفوية، ويتمركز مكان العبادة الرئيسي في ضريح الشيخ عدي بن مسافر في لالش في كردستان العراق. تم تهميش الشعب الايزيدي وتعرض للاضطهاد الديني مراراً وتكراراً. 

التقت السيدة آنا مولينهاور بالشابتين الإيزيديتين بسمة الداخي وسارة حسن لإجراء مقابلة معهن. كان على تلك الفتاتين  الفرار من منزلهما في منطقة سنجار قبل غزو ما يسمى بالدولة الإسلامية.

المقابلة موضحة بصور للعالم الجغرافي أويغن فيرت التقطها في عام 1953 أثناء رحلة طويلة قام بها في جبل سنجار. تمثل هذه الصور مصدراً فريداً لعالم الإيزيديين المتلاشي. 

آنا: أين كنتما تعيشان قبل إضطراركما للهروب؟

سارة: كنت أعيش في منطقة سنجار، في بلدة مجمع حطين.

بسمة: وأنا أيضاً كنت أعيش في منطقة سنجار، ولكن في بلدة مجمع خانا صور.

<strong>الحياة والتقاليد الإيزيدية في جبل سنجار - مقابلة مع شابتين إيزيديتين </strong>
سارة حسن (أمام مدخل معبد شيخ عدي في لالش) | حقوق الصورة لـ : سارة حسن
<strong>الحياة والتقاليد الإيزيدية في جبل سنجار - مقابلة مع شابتين إيزيديتين </strong>
بسمة الداخي (تجلس أمام معبد حي شيخ عدي في لالش) | حقوق الصورة لـ : بسمة الداخي

البلدات الجماعية

منذ عام 1975 بدأت الحكومة العراقية تحت حكم صدام حسين في تدمير القرى الكردية والإيزيدية وهويتها المحلية من خلال إجبار سكان القرى على العيش في بلدات جماعية تسمى المجمعات. بحجة التحديث والوصول إلى الرعاية الصحية والمدارس، كان لا بد من هجر القرى التاريخية. على السفوح الشمالية والجنوبية لجبل سنجار أُنشئت 11 بلدة جماعية، حيث كان على الإيزيديين الاستقرار فيها.

آنا: ما هي اللغة التي تتحدثون بها؟

بسمة: نتحدث غالباً بلهجتنا المحلية المساة بالكرمانجية وهي لهجة كردية، لكننا نتقن أيضاً اللغة العربية التي تعلمناها في المدرسة وكذلك تعلمنا اللهجة البادينية الكردية منذ استقرارنا في دهوك. 

آنا:إذاً لم تعيشا أنتما الاثنتان في قرية تقليدية؟

بسمة: إطلاقاً. إلا أن والديّ كانا يعيشان في قرية كرسي.

سارة: عائلتي من بارا وهي قريبة من الحدود السورية.

آنا: هل تعرفان شكل البيوت التقليدية الإيزيدية؟

بسمة: البيوت التقليدية في منطقتنا مبنية من الحجارة والطين، وكانت تتألف من غرفة واحدة كالخيام. كنا نعتمد في غذائنا على الفواكه والخضراوات التي تنمو في منطقتنا، حيث كانت عملية تجفيفها وتخزينها أمراً مهماً جداً لآبائنا وأجدادنا. 

Temporary title for Image 20771
مجمع ريفي تقليدي ذو سقف مسطح للنوم في ليالي الصيف في مقدمة الصورة ، سيدة على اليمين تجدد تجصيص المنزل، 1953 | متحف الفن الإسلامي في برلين، صورة: أويغن فيرت (CC-BY-NC-SA)

كان هناك نمط خاص من البيوت المحفورة في الأرض والتي تتسم بسطوحها الواقعة على مستوى الأرض، لذا لم يكن من السهل رؤيتها. لقد كانت مكاناً جيداً للاختباء في الأوقات التي تعرضنا فيها للاضطهاد.

سارة: كان بعض الناس في منطقتنا القريبة من الحدود السورية يعيشون في خيام مصنوعة من شعر الماعز وهي سوداء اللون. (آنا: مثل الخيام البدوية. سارة: نعم)

أما المنازل المؤلفة من طابقين وقبو فكانت للأعيان فقط، وهي مبنية من الحجارة والطين. سمعت عن رجل يعيش في الكهوف المجاورة، حيث استخدم ثلاثة منها، واحدة للمعيشة وأخرى لأعمال النسيج والثالثة للخياطة.

آنا: هل هناك أية سمات محددة تجعل من قرية إيزيدية مميزة؟

بسمة: يحتوي المنزل الإيزيدي النموذجي على باب منخفض للغاية، بحيث يتعين على المرء حني رأسه للأسفل عند الدخول، كعلامة لاحترام وعبادة الإله. هنالك ميزة أخرى مهمة وهي العتبة، حيث أنه لا يجوز لأحد أن يدوس عليها، وعند الدخول لابد من وضع قدم في الخارج وأخرى في الداخل دون لمسها. إن هذا المفهوم موجود أيضاً في معابدنا كمعبد لالش المكان الأكثر قداسة في ديننا. وحتى في المنازل الحديثة ذات الأبواب العادية لا يزال بعض الناس يحنون رؤوسهم عند الدخول إشارة لعبادة الإله و كتقليد ثقافي.

<strong>الحياة والتقاليد الإيزيدية في جبل سنجار - مقابلة مع شابتين إيزيديتين </strong>
الإيزيديون يرتدون الملابس البيضاء التقليدية وشرائط البطن القريبة من اللون الأحمر خلال مهرجان تل كيبي/العراق 2021 | حمدي حمد (CC BY-SA 4.0)

آنا: هل هناك ملابس تقليدية معينة؟

بسمة: عندما تتزوج الفتاة ترتدي ثوباً أبيض اللون وشالاً أو قطعة قماش حمراء على رأسها. بينما الرجال ليس لديهم ألبسة خاصة يوم زفافهم، فهم يرتدون الملابس العادية. عندما يتوفى أحد أفراد الأسرة وقت الزواج، ينبغي على العروس ألا ترتدي هذه الفساتين الاحتفالية، بل عليها الالتزام بلباس بسيط ومتواضع لإظهار الحزن.

سارة: اللون السائد للباسنا اليومي هو الأبيض لكل من الرجال والنساء مع ارتداء سترة سوداء. في بعض الأحيان تزين أكمام السترة بعض الشرائط الحمراء. يرتدي الرجال جلابيات بيضاء بدون ياقات، وهي عبارة عن فتحة حول الرقبة. عندما أرى رجلاً يرتدي هذا النوع من الملابس، أعرف على الفور أنه من جماعتنا.

<strong>الحياة والتقاليد الإيزيدية في جبل سنجار - مقابلة مع شابتين إيزيديتين </strong>
تدل العمامة على أن المرأة الإيزيدية متزوجة، 1953 | متحف الفن الإسلامي في برلين، صورة: أويغن فيرت (CC-BY-NC-SA)
<strong>الحياة والتقاليد الإيزيدية في جبل سنجار - مقابلة مع شابتين إيزيديتين </strong>
يفضل أن تكون الملابس الإيزيدية للنساء والرجال بيضاء اللون. في المقابل، يرتدي الأطفال ملابس ملونة؛ ترتدي الطفلة الصغيرة في هذه الصورة غطاء رأس بأزرار وقلادات على شكل تمائم، 1953 | متحف الفن الإسلامي في برلين، صورة: أويغن فيرت (CC-BY-NC-SA)

بسمة: هناك لباس خاص آخر يلبسه الفقراء يسمى بالخرقة. لونه أسود متسخ نظراً لأن القماش يصبغ بعصير الجوز ثم يجفف فوق شجرة جوز أثناء الليل عندما يكون القمر بدراً حتى الصباح. إن الفقراء جداً هم أكثر الأشخاص صدقاً واحتراماً في مجتمعنا. إن الأشخاص الذين عاشوا حياة بسيطة لا تشوبها شائبة ولم يؤذوا أحداً وليس لديهم خطايا والذين عاشوا وفقًا لتعاليمنا الدينية هم فقط الذين كانوا قادرين على أن يصبحوا فقراء.

الفقير هو الشخص الأكثر احتراماً في مجتمعنا. إذا كان هناك شجار بيني وبين سارة وقرر الفقير أي شيء بشأن ذلك فسنتبع قراره. يجب على الجميع اتباع قرار الفقراء أو ما يفعلونه حتى لو قاموا بضرب أحدهم. إذا ارتكب فقير شيئاً خاطئاً  فإن الجماعة تأخذ منه اللباس وهو أمر مخزٍ للغاية. عندما ينتسب إلى طرف أو يدعمه أكثر من الآخر أو يؤيد أحدهما بطريقة غير عادلة يؤخذ منه اللباس أيضًا، لأنه فقد حياده. مهام الفقراء هي تنظيف وخدمة المعبد، فهم موجودون دائماً فيه. تقبيل الأكمام العلوية من ثوب الفقير هو نوع من البركة.

في الماضي كان هناك الكثير من الفقراء في مجتمعنا لكن عددهم يتناقص يوماً بعد يوم. يبدو من الصعب أن تتصرف بهذه الطريقة المثالية اليوم.

آنا: لقد ذكرت لالش بأنه أهم مكان عبادة للإيزيديين. رأيت في طريقي من دهوك إلى أربيل المزارات الإيزيدية على وبجانب تلال أثرية. هل هناك علاقة خاصة بين بلاد الرافدين القديمة والديانة الإيزيدية؟ أو هل سمعت يومًا عن الإله البابلي القديم نابو؟

سارة: نعم ، ديننا يعود إلى تلك العصور القديمة. الشمس في ديننا هي أقدس العناصر لأنها مصدر الحياة. نصلي للشمس عند طلوعها وغروبها. يعتبر بداية شهر نيسان أهم عيد ديني، “الأربعاء الأحمر” (جار شما سور). لكني لا أعرف ما إذا كان هناك ارتباط خاص بموقع التلال والمزارات. بنيت المزارات في أماكن مات أو أقام فيها أشخاص مقدسون، وذلك لإحياء ذكراهم.     لالش هو أهم معبد إيزيدي في العالم.

بسمة: لم أسمع عن الإله نابو في ديننا. لكن ربما ننطق الاسم بشكل مختلف، لذا فإنني لا أعرفه.

آنا: كيف يبدو المعبد؟

بسمة: سأريك الصور لتتعرفي عليه. تعتبر هذه القباب المائلة هي القباب النموذجية لمعابدنا.

سارة: في لالش ستجدين نفس العنصر الموجود في المنزل الذي ذكرته من قبل: هذا الباب المنخفض والعتبة العالية. يوجد بجانب الباب تصوير لثعبان أسود منحوت في الحجر. بعض الناس يقبلون الثعبان قبل دخولهم الهيكل لأنه مخلوق إلهي لا ينبغي قتله. كما أنهم يقبلون العتبة وجانب البوابة.

<strong>الحياة والتقاليد الإيزيدية في جبل سنجار - مقابلة مع شابتين إيزيديتين </strong>
معبد لالش بقباب مخروطية ذات ثنيات لأضرحة الشيخ عدي والشيخ حسن والشيخ بكر، 2016 | ليفي كلانسي (CC BY-SA 4.0)
<strong>الحياة والتقاليد الإيزيدية في جبل سنجار - مقابلة مع شابتين إيزيديتين </strong>
مزار إيزيدي على منحدر تل أثري إلى الجنوب الغربي من دهوك، 2022 | آنا مولينهاور (CC-BY-NC-SA)

آنا: هل توجد معابد أخرى كثيرة هنا في المنطقة؟

بسمة: نعم، كل قرية أو بلدة تقريبًا لها معبدها الخاص، لكن لالش هو المعبد الأكثر أهمية بالنسبة للعالم أجمع.

آنا: هل دمر تنظيم داعش الكثير من المعابد؟

سارة: الكثير الكثير. فقط في سنجار تم تسجيل حوالي 81 معبداً مدمراً .

آنا: وهل سيتم ترميمهم؟

سارة: بدأت بعض الجماعات في إعادة بناء المعابد، ولكن بعد ذلك كان هناك قرار بعدم استخدام أموال الدعم لترميم المعابد وإنما لدعم الناس. يمكن إجراء الترميم في مرحلة لاحقة.

بسمة: لا يزال الكثير من الناس يعيشون في ظروف سيئة للغاية وهناك الكثير من الأيتام وغيرهم ممن يحتاجون إلى الدعم. على أية حال، يتم ترميم بعض المعابد من قبل بعض الأفراد.

آنا: هل للموسيقى دور خاص أثناء احتفالاتكم الدينية؟

بسمة: الموسيقى جزء مهم جداً في طقوسنا وجميعها تتم بواسطتها. لدى الراقصون نوع من الخلفية الدينية. لدينا العديد من الأغاني والحكايات المتعلقة بديننا والتي تنتقل من خلال الموسيقى. إنها تُنقل بلهجة قديمة، لذا لا يمكنني أن أخبرك بالضبط القصة التي يروونها. لكنني سأعزف بعض الموسيقى لتكونين انطباع.

سارة: إحدى القصص التي أعرفها تدور حول اضطهاد شخص في الجنوب فر إلى الشمال. هناك العديد من التقاليد الشفوية المختلفة حول ثقافتنا، حيث يعيش الإيزيديون في الوقت الحاضر في جميع أنحاء العالم. أعرف قصة عن الوالي العثماني للموصل حافظ باشا الذي شن هجومًا على سنجار وقام بإبادة جماعية للكثير من الإيزيديين، لذلك هناك شعر أو قصيدة غنائية تحكي قصة ومعاناة الإيزيديين.

<strong>الحياة والتقاليد الإيزيدية في جبل سنجار - مقابلة مع شابتين إيزيديتين </strong>
طفل يحمل الماعز المصنوع من الخرز الزجاجي المثبت فوق مغزل، 1953 | متحف الفن الإسلامي في برلين، صورة: أويغن فيرت (CC-BY-NC-SA)
<strong>الحياة والتقاليد الإيزيدية في جبل سنجار - مقابلة مع شابتين إيزيديتين </strong>
عزف الموسيقى في المساء: موسيقي قروي يحمل آلة الطمبورة أو الساز المتميزة بعنقها الطويل ويقوم عبر خيط مربوط بمغزل بجعل الماعز الصغير المصنوع من الخرز الزجاجي يرقص، 1953 | متحف الفن الإسلامي في برلين، صورة: أويغن فيرت (CC-BY-NC-SA)

آنا: هل لديكما حكايات خيالية معينة يرويها آبائكم وأجدادكم؟

بسمة: لا، ليس لدينا هذا التقليد. الأغاني القديمة تتحدث عن تاريخنا وأحداثنا، لكنها كما قلت بلغة قديمة لا نستطيع أن نفهم الكثير من الكلمات، عليّ أن أسأل كبار السن عما تتحدث تلك الأغاني.

آنا: هل هناك أي شيء تودان التحدث به عن ثقافتكم؟

سارة: عندما نتزوج تحتفظ الأسرة باسم الأم وليس اسم الأب احتراماً للمرأة. لا يُسمح للإيزيديين بالزواج من شخص ليس إيزيديًا، وإلا فلن يكون إيزيديًا بعد الآن وسيتم فصله من المجتمع. حدث هذا التحول في الدين في ظل حكم صدام حسين عندما اعتنق العديد من الإيزيديين الإسلام وأرادوا لاحقًا أن يتحولوا مرة أخرى ليصبحوا إيزيديين، لكن قادتنا الدينيين لم يسمحوا بذلك. هذا أحد أسباب تحولنا إلى أقلية. كانت خطوة مهمة للغاية بالنسبة لنا عندما سمح زعيمنا الديني بابا شيخ للفتيات اللواتي تعرضن للاغتصاب والاستعباد من قبل داعش بالعودة إلى مجتمعنا وإعادة دمجهن. كانت هذه خطوة مهمة لا تصدق بالنسبة لنا.

بسمة: التقيت مرة بشخص من الجنوب. لقد اندهش عندما قابلني وقال: “اعتقدت أن الإيزيديين يغتسلون مرة كل 40 عامًا!” شخص آخر قال إنه لا يصافح الإيزيديين لأنهم قذرين. هناك الكثير من المعلومات الخاطئة والسيئة حول ثقافتنا وديننا الايزيدي. أريد أن يعرف الناس الأشياء الصحيحة وليس تلك الأكاذيب المؤذية.

الاضطهاد في ظل حكم داعش

شجعت نهاية الحرب العراقية في عام 2003، وفوضى الحرب السورية منذ عام 2011 على صعود الجماعات الإرهابية مثل القاعدة وما يسمى بـ “الدولة الإسلامية”. في الثالث من آب 2014 غزت “الدولة الإسلامية” منطقة سنجار بهدف القضاء على الإيزيديين. حدثت إبادة جماعية للسكان الإيزيديين، وقُتل ما لا يقل عن 10000 شخص. تمكن الآلاف من الفرار، معظمهم إلى كردستان العراق ، حيث لا يزال الكثير منهم يعيشون في مخيمات اللاجئين. تمكن آخرون من الفرار إلى الدول الأوروبية، وخاصة إلى ألمانيا

آنا: هل لديكما تواصل مع الجماعات الإيزيدية في سوريا أو في أجزاء أخرى من العالم؟

سارة: نعم بالطبع. حاول والدي الفرار إلى سوريا عندما اضُطهد من قبل صدام حسين، لكنه لم ينجح. لقد قُتل قبل ولادتي.

بسمة: كان والدي أيضًا على تواصل مع الجماعات الإيزيدية في سوريا وذهب إلى هناك عندما تعرضنا للتهديد. إلا أنه عاد بعدما أعلنت الحكومة العراقية العفو. لا يزال بعض الإيزيديين العراقيين في سوريا من أبناء العم والأقارب، ولا يزال لدينا تواصل معهم.

سارة: أنا أشارك في مجموعة دردشة دولية للنساء الإيزيديات. عندما نتحدث عن ثقافتنا، أشعر أحيانًا أنهم يتحدثون عن شيء مختلف تمامًا عما أعرفه.

<strong>الحياة والتقاليد الإيزيدية في جبل سنجار - مقابلة مع شابتين إيزيديتين </strong>
البئر العمومي هو أيضًا نقطة التقاء، 1953 | متحف الفن الإسلامي في برلين، صورة: أويغن فيرت (CC-BY-NC-SA)

النساء والفتيات الإيزيديات

تم اختطاف واغتصاب واستعباد أكثر من 6000 امرأة وفتاة إيزيدية من قبل إرهابيي داعش. تم أسرهن للعمل في منازل إرهابيي داعش وغالبًا ما تم بيعهن من عائلة إلى أخرى. منذ سقوط تنظيم الدولة الإسلامية في العراق، هربت تلك النسوة والفتيات أو اضطررن حتى “للشراء” للعودة إلى مجتمعاتهن. كانت نادية مراد إحدى الضحايا السابقات وكرست حياتها للقتال من أجل زميلاتها اللاتي يعانين. بفضل جهودها حصلت على جائزة نوبل للسلام في عام 2018 (بالاشتراك مع دينيس موكويجي).


صورة المقدمة: ضريح الست زينب (من فترة بدر الدين لولوم أتابك الموصل، 1233-1259) في بلد سنجار على سفوح سلسلة جبال سنجار، 1953 | متحف الفن الإسلامي في برلين، صورة: أويغن فيرت (CC-BY-NC-SA)

تأليف/ نشر هبة بزرة

عالمة آثار من سوريا. عملت لدى مشروع توثيق التراث السوري في سنوات 2018-2019

التعليق هنا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *