نعرض لكم في هذه السلسلة قصصًا شخصية لمواقع (مباني تاريخية) في مدينة حلب، يرويها أشخاص تربطهم علاقة وطيدة بالمكان. تهدف هذه السلسلة إلى تسليط الضوء على الجانب الغير المادي والغير ملموس للأماكن التراثية في حلب، والتركيز على دور الذاكرة في إعادة تصور وإعادة بناء المكان من خلال المجتمع.

هذه المساهمات هي جزء من الجهود المشتركة بين مشروع خارطة التراث السوري التفاعلية و مشروع دليل تراث حلب، الذي يسعى لتوثيق تاريخ وعمارة المعالم التاريخية في مدينة حلب.

اكتشف معنا هنا وجهة نظر شخصية عن تاريخ حلب.


ساعة باب الفرج

أحمد أنيس
تشرين الأول 2019

في عام 1993 – 1994، كنت بالصف الخامس، أخرج من بيت أهلي أمر بالقرب من ساعة باب الفرج متوجهاً لمنطقة الجديدة للوصول لمحل خالي عدنان فارس. كان خالي يعمل بتصليح الساعات القديمة وهو معروف بتوفرإقرأ المزيد


الزاوية الهلالية

ربى رستم
آب 2019

أنا ربى رستم دكتورة في الطب البشري، مغرمة بحلب بشكل كبير. ليس بأوابدها التاريخية فقط، بل أيضاً بتراثها الإجتماعي والإنساني. ضمن هذه الاهتمامات تعرفت على الزاوية الهلالية كونها مكاناً لإقامةإقرأ المزيد


قلعة حلب

نارين
تشرين الأول 2019

عشت أيام طفولتي في منطقة الجزيرة، حلب بالنسبة لي هي زيارات الصيف حيث كانت بداية زياراتنا تبدأ عند القلعة دائماً. وفي كل مرة أزورها أقول لوالدتي هذه القلعة ستكون في المستقبل بيتي، ولا أعلم سببا لإصراريإقرأ المزيد


جامع البهرمية

سامي بهرمي
آب 2019

لقد تعرّفت على جامع البهرمية في عمر العشرين عندما أخذني عمي رضوان بهرمي إليه، ولم أكن أعلم وقتها بأن جدي الأكبر هو الذي بناه. بدأت علاقتي بهذا المكان منذ ذلك الحين واستمرت لمدة سبع سنوات.إقرأ المزيد


خان الوزير

بولص مكربنه
أيلول 2019

لقد تعرفت على خان الوزير وأنا طفل صغير عندما كنت أرافق والدي إلى معمله ومكتبه الكائن بداخل الخان. يومياً عند ذهابنا للخان كنا نمر في البداية على مبنى بريد باب الفرج لنفتح صندوق البريد الخاص بنا، ونأخذ رسائلناإقرأ المزيد


جامع العادلية

عمر عبد الوهاب قطاع
تموز 2019

لقد عرفت جامع العادلية منذ أكثر من 45 إلى 50 عامًا، حيث اعتاد أبي أن يأخذني معه منذ أن كان عمري 4 – 5 سنوات. لهذا السبب لدي تاريخ قوي وطويل من التعلق بهذا المكان. إنه مكان مهم للغاية بالنسبة للمسلمينإقرأ المزيد


قلاية الموارنة

محمد أديب ياسرجي
نيسان 2020

في قلب حلب، وعند منتصف شارع التلل، ينعطف الماشي على قدميه باتجاه الشمال، ويقطع مئةَ خطوةٍ تقريباً ليجدَ نفسَه أمام تمثال المؤرخ واللغوي واللاهوتي الحلبي المطران جرمانوس فرحات إقرأ المزيد


تأليف/ نشر ديمة ديّوب

مهندسة معمارية وباحثة عمرانية من سوريا. عملت لدى مشروع توثيق التراث السوري في فترة 2018-2019

التعليق هنا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

X