تكرس مبادرة التراث السوري جهودها بشكل خلّاق من أجل التراث الحضاري السوري الفريد: في سبيل الحفاظ، والأرشفة، والبحث، والإيصال والتوسط والمشاركة في زمن الحرب.


ومع مشاريعها ذات محاور اهتمام متنوعة، في تحضيرها وتوفيرها للمواد، فإنها تتشارك في عرضها لنتائج أعمالها. وتضع هذه الأعمال قواعد أساسية قد تسمح بتحضير إعادة الإعمار من جهة ومنصات تشاركية لرفع الوعي على نطاق واسع من جهة ثانية.

حصلت مبادرة التراث السوري في أيار/ مايو 2018 خلال تظاهرة جوائز المتاحف والتراث (Museums&Heritage Awards) في لندن، على تقدير خاص، متفردة في ذلك بين 70 مرشحاً.