1. 60 Years of Rock and Heavy Metal in Syria: The 2000s
  2. 60 Jahre Rock und Heavy Metal in Syrien: Die 2000er
  3. 60 عامًا على موسيقى الروك والهيفي ميتال في سوريا: الألفية الثانية
  4. 60 Jahre Rock und Heavy Metal in Syrien: 60er – 90er
  5. 60 Years of Rock and Heavy Metal in Syria: The 60s – 90s
  6. الموسيقى الكلاسيكية المعاصرة في سوريا
  7. Contemporary Classical Music in Syria
  8. Intro- Voices of Syrian Music
  9. The Diversity of Music in Syria
  10. Music & Religion
  11. Music & Community in Syria
  12. Folk Music
  13. Jazz Lives in Syria
  14. The Sound of Dayr az-Zawr
  15. Muwashahat: A Memory from Damascus

بقلم هانيبال سعد

بداية من عام 2000 وما تلاها بدأ مشهد موسيقى الروك في الانفجار. فمنذ ذلك الحين وحتى وقتنا هذا يمكنني ذكر أكثر من 50 فرقة روك تم تأسيسها خلال تلك الفترة، تمكن بعضها من التواجد بينما لم يحظ آخرون بفرصة الظهور.

فرقة جين

وكانت فرقة الروك التي تركت بصمة كبيرة على مشهد موسيقى الروك السوري هي فرقة جين، وهي فرقة مكونة من ستة موسيقيين حماسيين. وبفضل ترتيباتها الخاصة للأغاني العربية التقليدية التي تم دمجها في سياق جديد لموسيقى الروك التقدمية تمكنت الفرقة من ابتكار شكل فني ساعدها على لفت انتباه الناس وجذب اهتمامهم لما تقدمه.فمثلًا نسختهم الحديثة من أغنية “يا ولدي” تجمع ما بين أغنية للمصري الشيخ إمام وشعر حديث للتونسي آدم فتحي. وسيستمر إرث فريق Gene في الظهور لاحقًا في تشكيلات جديدة مثل فرق “أنس والأصدقاء” ” وAscendants‏.أغنية “يا ولدي” تلقي الشعر الحديث لآدم فتحي وأغنية للشيخ إمام:

The song “Ya Waladi” picks up modern poetry by Adam Fathi and a song by Sheikh Imam

وفي العقد الأول من القرن الحادي والعشرين ظهر العديد من الموسيقيين من العدم، وتمكنوا من اجتذاب جماهير ضخمة مثل الموسيقي ياسر الخضرة أو فرقة الهيفي ميتال عامر توما والتي ضمت المغني جان سمارة الذي شارك في العديد من مشاريع الفرق الموسيقية حتى هاجر إلى برلين أثناء الحرب.وقد عزفت العديد من هذه الفرق الموسيقية موسيقى الهيفي ميتال والتراش ميتال، ولكن هناك أيضًا بعض فرق الدووم ميتال التي تم تشكيلها. بل وظهرت حتى فرق البانك مثل ثلاثي مازوت.

وبشكل عام اكتسب مجال موسيقى الروك قدرًا أكبر من الاستقرار والتنظيم بسبب مقاهي موسيقى الروك وشركات الإنتاج الموسيقي التي بدأت في النمو. على سبيل المثال، أسس رواد عبد المسيح، وهو مؤسس العديد من الفرق الموسيقية مثل الساعة الرملية ورصاص، استوديو للإنتاج الموسيقي بدمشق. الاستوديو لا يزال يعمل حتى اليوم. وافتتح مهند السمان، عازف الجيتار في فرقة مرمر السابقة، مقهى روك يدعى “مون كافيه” في دمشق – وهو مكان يتسكع فيه الموسيقيون الصغار والكبار.

ياسر الخضراء – قصة ملحمية
فرقة عامر توما
تعزف فرقة مهند السمان مود ميوزيك أسبوعياً في دمشق مع المغنية لين البطل
الساعة الرملية – الغضب المقدس ’10
فرقة رصاص مع عازف الجيتار رواد عبد المسيح
ثلاثي مازوت مع رشوان

وحوالي عام 2006 أصبح قصي الدكر -وهو عازف جيتار ولوحة المفاتيح وعضو فرقة Tuner– رئيس القسم الفني في المعهد العالي للموسيقى حيث قام بتدريب 40 موسيقيًا على التسجيل والإنتاج الموسيقي. وقد ساعد جهده في سد فجوة في السوق بتوفير فرصة التسجيل بتكلفة منخفضة وفتح الباب للوصول إلى جماهير دولية عبر الإنترنت. وبسبب عدم وجود دعم عام وسياسات ثقافية، كان هذا الجيل هو أول من استفاد من مزايا وسائل التواصل الاجتماعي.

| أصوات نسائية في موسيقى الروك السورية

شهد مشهد موسيقى الروك مجموعة من المغنيات القويات للغاية واللاتي يستحققن الذكر. وبسبب قوة تلك المغنيات فإن مشهد موسيقى الروك في سوريا يتميز بأنه متنوع. ومن بينهن تبرز المغنية رشا رزق التي شاركت في عدة فرق منها “إطار شمع”. حيث تمكنت رشا رزق من استخدام مهاراتها في اللغة العربية وتقنية الأوبرا وصوتها النابض بالحياة بنجاح لتقدم أسلوبها الفريد. كما ذاع صيت رزق في إنتاج أغانٍ لمسلسلات الأطفال التلفزيونية وهي تعيش الآن في فرنسا.

وقد ظهرت مغنيات أماميات في عدة فرق موسيقية. ومن بين المغنيات المشهورات أريج زيات وسوزانا جمعة ونرمين شوقي وكارمن توكمه جي، على سبيل المثال لا الحصر. استمع إلى بعض الأصوات النسائية في موسيقى الروك في سوريا أدناه:

تتكون فرقة أيفي من موسيقيات فقط، حيث تتولى ليليث جانيت الغناء، وتعزف نور أبو الفضل على الجيتار، بينما تعزف راشيل غانم على جيتار الباس، وناتالي حلاق على الطبول
رشا رزق – سكروا الشبابيك
كارمن توكمجي
نور أركسوسي مع الفرقة السورية الكبيرة في متحف بيرغامون ببرلين عام 2010 (ليالي رمضان). اشتهرت نور بظهورها على قناة The Voice TV واشتهرت بغناء أنواع أخرى أيضًا

موسيقى الروك والهيفي ميتال منذ عام 2011

تركت الحرب بصمة عميقة على مشهد موسيقى الروك. ليس فقط بسبب كثرة الموسيقيين الذين غادروا البلاد مما أدى إلى انتشار عالمي للموسيقيين السوريين في جميع أنحاء العالم. بل تم تشكيل العديد من الفرق الموسيقية الجديدة أيضًا في سوريا، والتي تستخدم موسيقاها للتعبير عن تجربة الحرب ومعالجتها.

يروي منذر درويش -وهو موسيقي سوري من مدينة حمص يعزف الهيفي ميتال- قصته لمجلة الأتلانتيك في عام 2014، وكيف لجأ هو وأصدقاؤه إلى موسيقاهم في خضم حرب مروعة. بل والأكثر من ذلك، يعبر عن كيف أن الاستمرار في تأليف الموسيقى في وقت التوتر السياسي والاجتماعي قد ساعده ليس فقط على معالجة صدمة الحرب، ولكن أيضًا مكنه من المشاركة في “حوار صريح وحشي حول كيفية النجاة من الحرب وإصلاح المجتمع” من خلال الموسيقى التي يقدمها. أعاد الموسيقي السوري التواصل مع أصدقائه السابقين، وبدأ بتوثيق تاريخ مجتمعه وكيف نجوا في خضم الحرب.

“الهيفي ميتال هنا في حالة حرب مع الحرب نفسها.”

منذر درويش (@ الأتلانتيك)

الوثائقي الميتال السوري هو الحرب

وستصبح تجربة الحرب موضوعًا مهيمنًا في مشهد موسيقى الروك وهيفي ميتال. وقد بدأت فرق مثل ميسلون وداست والعديد من الفرق الأخرى في الازدهار من عام 2011 وما تلاها، ولكن كان عليها أن تتكيف مع الاضطرابات الحالية في بلدهم عبر الموسيقى.

فرقة ميسلون ومقطوعتهم وارسفير
فرقة داست

من سوريا إلى العالم

انتشر العديد من الموسيقيين خارج سوريا، ووجدوا موطنًا جديدًا في البلدان المجاورة أو في أوروبا والولايات المتحدة. بدأت الطاقة الجديدة من الموسيقيين السوريين في الشتات في الازدهار منذ عام 2011، وبدأوا في إنشاء مجموعات جديدة في الشتات لها قاعدة جماهيرية قوية مثل فرق “طنجرة ضغط” و”خبز دولة”.

“يبدو أن الثلاثي السوري “طنجرة ضغط” يتحول بشكل متزايد إلى واحدة من الفرق القليلة التي تعمل على تطوير الأعمال الصعبة التي تجعل موسيقى الروك العربية جذابة للأشخاص الذين لا يستمعون حقًا إلى أي شيء باستثناء الموسيقى الغربية”
مجلة الرولينغ ستون
طنجرة ضغط ومقطوعتهم تحت الضغط التي تتحدث عن ضغوط الحرب وفقدان الهوية

طنجرة ضغط

فقد ولدت “طنجرة ضغط” التي ظهرت عام 2008 من بنات أفكار المغني الرئيسي وعازف الباس خالد عمران. وتتكون الفرقة حفلة تلو الأخرى من ثلاثة موسيقيين هم طارق خلوقي وعازف الجيتار والمغني المساند وداني شكري وعازف الدرامز وبالطبع خالد عمران. ويقيم أعضاء الفرقة في بيروت (لبنان)، وتجتذب موسيقاهم جماهير كبيرة في العالم العربي. حيث تمكنوا من الوصول إلى اهتمام مجلة رولينج ستونز الشهيرة، التي نشرت مقالًا عن نجوم الروك العرب الناشئين الجدد.

خبز دولة

أما فريق “خبز دولة” فهو فريق سوري-لبناني يضم أربعة أعضاء ويقدم موسيقى الإيندي روك. وقد بدأ الأمر في دمشق أواخر عام 2012 كمشروع رجل واحد، ثم تحول إلى فرقة في بيروت بلبنان مطلع 2013 مع انضمام محمد باز وبشار درويش وحكمت قصار وأنس مغربي. تم تسجيل أول ألبوم يعكس مفاهيم الفريق في الفترة من نيسان إلى تموز 2014، بعنوان “خبز دولة” وهو نفس اسم الفريق وتم إصداره في آب 2015. وهو يتميز بموسيقى نشطة وقوية للغاية. يعيش جميع أعضاء الفرقة الآن في برلين بألمانيا.

أصدرت فرقة خبز دولة الأغنية الفردية الجديدة  أرى في عام 2020

عندما أتحدث إلى هولاء الموسيقيين الشباب الناشئين أدرك بأنهم ليسوا على دراية بتاريخ موسيقى الروك في سوريا، ولكن بشكل ما فقد نجح المشهد في البقاء. على الرغم من الوضع السياسي الحالي في سوريا يوجد اليوم العديد من موسيقيي الروك الموهوبين في أوائل العشرينات من العمر الذين ينتظرون ويأملون في مستقبل أفضل. ومن بينهم مواهب مثل عمار غازي وعمر حواسلي ومحمد ستاش وغيرهم. أتمنى لهم التوفيق والمثابرة في هذه الأوقات، وآمل من كل قلبي أن أراهم على خشبة المسرح في مستقبل يعمه السلام.

…Go back to Rock and Heavy Metal in Syria: 60s – 90s


الصورة الرئيسية: © هانيبال سعد

التعليق هنا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.