دليل توجيهي – توثيق المباني المتكامل

دليل توجيهي في توثيق المباني المتكامل وتقييم الأضرار

تمهيد

تمّ تسجيل مدينة حلب القديمة كموقع تراثٍ عالمي وبالتالي فهي تقع تحت حماية اليونسكو الخاصّة. وبسبب الأضرار التي لحقت بالمباني التاريخية خلال النزاع المسلح فقد أُدرِجت المدينة أيضاً منذ عام 2013 ضمن القائمة الحمراء للتراث العالمي المعرّض للخطر، مما شكّل دافعاً رئيسياً للعمل على هذا الدليل التوجيهي.

إن معرفة وفهم الشواخص المادّية للتراث الحضاري المبني والمعلومات الدقيقة عن حالته الراهنة أمرٌ مهم لأنه يساعد على تحديد التدابير اللازمة للحفاظ على البُنى في مقبولة، ويضمن التعريف الجيد لتدابير الصيانة اللازمة لتثبيت الحالة على ذلك المستوى المعتمد.

يعدّ تسجيل البنية المعمارية وحالتها أساساً لا غنى عنه للإصلاح أو الترميم أو الاستعادة أو إعادة الإعمار ضمن شروط الحفاظ على المعالم التاريخية.

يستند هذا الدليل التوجيهي إلى حدٍّ ما على المعيار الأوروبي EN 16096:2012: حفظ التراث مسح وتقرير حالة الإرث المعماري.

ويمكن تطبيق هذا المعيار على كامل التراث المعماري من مباني وبقايا خرب أثرية وجسور وغيرها من البنى الشاخصة ذات القيمة المعمارية أو الحضارية أو التاريخية. ويشمل هذا التراث المباني والبنى الهامّة المحمية وغير المحمية على حد سواء، بينما لا تدخل المواقع الأثرية والمناطق / الأقاليم الحضارية ضمن مجال هذا الدليل التوجيهي.

يتمثّل هدف ودافع أي مسحٍ في تقدير وتقييم وتقرير حالة المباني المتضّررة أو المدمّرة ذات الأهمية الحضارية، كما في مدينة حلب القديمة مثلاً.

يجب صياغة المهمّة بشكلٍ واضح التحديد: حيث يتراوح مجالها بين إجراء تقصٍّ واحدٍ ليصل إلى إعداد تخطيطٍ معقّدٍ (مركّب) لتدابير الحفاظ.

لذلك يوفّر هذا المعيار إرشادات لمسح التراث الحضاري المعماري، فهو يوضّح كيفية تسجيل / توثيق المبنى والحالة وإعداد التقارير عنهما، وبالتالي فهو يشمل بشكل رئيسي تسجيلات لحالة مبنى أو بنية عن طريق الملاحظة البصرية المقترنة – عند الضرورة – بقياساتٍ بسيطة.

يعتمد نطاق ومحتوى أي مسح على المهمة المتعلّقة بكل حالة على حدة ويجب الاتفاق عليهما مسبقاً مع المسؤولين عن المشروع.

ومن المستحسن أن يكون لديك نظام رقمي فيما يتعلّق بأغراض إدارة البيانات.

معلومات عامة

بيانات الكيان / المبنى الأساسية

يجب إدراج جميع المعلومات الأساسية المتاحة حول الكيان / المبنى في استمارة عامة

قائمة بيانات الملكية/ العقار الرئيسيةينطبقلا ينطبقغيرهابيانات كتابية
الرقم التعريفي في المعجم الجغرافي (Gazetteer)
/ رقم GPS / GIS المبنى / بيانات
اسم/ أسماء المبنى
موقع وعنوان العقار
منطقة البلدة (ضمن البنية الإدارية)
المدينة / الحي / الإقليم
فئة الكيان / نمط المبنى أو الإنشاء
(مبنى مدني، مسجد، قصر، برج، جسر إلخ..)
الوظيفة الأصلية / الحالية
تاريخ أو فترة/فترات البناء
اسم المهندس / المعمار / الباني
الأبعاد
معلم تاريخي مسجل / موقع تراث عالمي (بيان الأهمية)نعملا
مبنى واحد / مجمّع مباني
عدد الطوابق
الارتفاع / المساحة الأرضية
خصائص مهمّة
كيان مأهول / غير مأهولنعملا
إمكانية الوصول/ الدخولنعملامقيّدة
موقع تحت الحراسة / بلا حراسةنعملا
المالك (الاسم / المؤسّسة، العنوان)
العميل المكلّف (الاسم / المؤسّسة، العنوان)
سلطة الآثار المسؤولة
أعمال سابقة / دراسات سابقة / تقارير سابقةنعملا
مصادر ومعلومات إدارية (مواد مصادر تاريخية مستقاة من المحفوظات
تتضمّن مخطّطات ورسومات وصور فوتوغرافية ورسومات أصلية
ورسومات تبيّن الإضافات والتغييرات اللاحقة بالإضافة إلى تعاقب التطوير؛
قوائم الجرد السابقة ومخطّطات الحفاظ والمعلومات التقنية وتقارير الحالة؛
السجلات العقارية / سجلات تسجيل الأراضي وما إلى ذلك)
نعملا
اسم المسؤول عن المعاينة (المنصب / الوظيفة / المؤهّل)
تاريخ المعاينة
تاريخ التقرير
جدول نموذجي

نظام التموضع

بنية المباني وعناصرها

يشكّل إنشاء نظام للتموضع شرطاً مسبقاً لمعاينة كيان/ مبنى بشكل منهجي، كما أنّه ذو قيمة كبيرة بالنسبة لإدارة مبنى (مجمّع). ويجب أن يتم الاتفاق على ذلك قبل بدء أعمال البناء / التوثيق مع جميع المشاركين في الأعمال، كما يجب تثبيت ذلك الاتفاق نهائياً.

يمكّن مخطّط التموضع من التصنيف المنهجي لما يلي

  • السطوح الخارجية / الواجهات
  • مناسيب الطوابق
  • الفراغات / الحجرات
  • الجدران
  • الأرضيات والأسقف
  • كسوة وأنظمة البناء ومكوّناته الثانوية، مثل الأبواب والنوافذ وغيرها.
مثال على مسقط أفقي بسيط

مخطط تموضع/ توجه لبيت إقطاعي، هوهنشونهاوزن، برلين، ألمانيا

مخطط التموضع/ التوجه. غرف/ فراغات مرقمة وأحرف ترمز للاتجاهات السماوية/ الأصلية (شمال، شرق، جنوب، غرب)
2015، بعض الحقوق (CC-BY-NC-SA) محفوظة لـ Landesdenkmalamt Berlin (إدارة مقاطعة برلين لحماية المعالم التاريخية)

ترقيم للطوابق والغرف/ الحجرات، وترميز بالأحرف للسطوح الداخلية، والسطوح/ الواجهات الخارجية بالتوافق مع الاتجاهات الأصلية (شمال، شرق، جنوب وغرب)

  • الواجهات
  • الطوابق
  • الغرف/ الحجرات
  • الجدران
  • الأرضيات / الأسقف
  • عناصر الإكساء الثابتة، الأبواب / النوافذ…

N/شمال، S/جنوب، E/شرق، W/غرب
-1، 0، 1، 2، 3 …
-1.01/ 0.01/ 1.03/ 1.04 …
a/أ، b/ب، c/ج، d/د …
أرض Fx / سقف Cx
نافذة W1، W2 / باب D1، D2 ..

تشكّل مخططات الطوابق للوضع الراهن أساس إعداد مخطّط التموضع، أو – في حال عدم توفّرها – رسومات تخطيطية مبسطة لمساقط الطوابق مع تبيان المقياس. تُرسم النوافذ والأبواب والعناصر الثانوية الأخرى المهمة للمبنى في هذه المخطّطات ويتم تعريفها بشكل منطقي باستخدام أرقام أو أحرف ترمز لها. يجب أن يكون سهم الشمال جزءاً من كل مخطّط تموضع (أو اعتماد مبدأ توجيه المخططات باتجاه الشمال في الأعلى).

يمكننا التوصل إلى تسمية / ترقيم تسلسلي للأقسام والغرف من دون مخطط، باتباع بعض المبادئ الأساسية البسيطة لمسار الحركة عبر المبنى، مثل “إلزموا اليمين نحو أقرب مخرج متاح”.و هذا أيضاً يسهّل تحديد مواقع الصور وفقاً للترتيب الذي التُقطت به.

من حيث المبدأ، يجب اتباع تسلسل، لمسار توجه معتمد، خلال تسجيل / مسح العناصر يكون دوماً من الخارج إلى الداخل، ومن الأسفل إلى الأعلى! كما ينصح بمسح المكونات المنفصلة مكانياً / عقارياً أو ذات النمطية المختلفة كل على حدة!

أمثلة تطبيقية: التسلسل (مسار الحركة)، والتقسيم (إلى قطاعات المبنى)


وتشكّل التصنيفات التالية توصيات مجرّبة ومعتمدة (دولياً):

السطوح الخارجية / الواجهات

المرتبة العليا في التراتبية (القشرة الخارجية، متضمنة الأسطح والمساحات الخارجية)

يجب توثيق جميع جوانب أو واجهات الكيان أو المبنى ما أمكن. ويتم البدء من طرف المدخل الرئيسي والتحرك باتجاه عقارب الساعة أو عكسه والدوران حول الموقع من أجل تسجيل جميع السطوح الخارجية أو أقسام الواجهة.

ويوصى بتعريف الواجهات وفق الجهات الأصلية، ما لم ينصّ على خلاف ذلك في مخطّط التموضع:
N = واجهة الشمال (North)، E = واجهة الشرق (East)، S = واجهة الجنوب (South)، W = واجهة الغرب (West)

عندما لا تتوفر جهات أصلية واضحة لا لبس فيها، يمكن ترقيم السطوح الخارجية للواجهات (Facades /Elevations) بالتسلسل
على سبيل المثال رمز الواجهة Elevation: (Exx) أو E01, E02

مناسيب الطوابق

المرتبة العليا في التراتبية (بالتوازي أو التناوب مع القشرة الخارجية)

مثال:
الطابق السفلي / القبو
الطابق الأرضي
الطابق الأول
الطابق الثاني
الطابق الثالث


-1
00
01
02
03

رمز المنسوب /Level (Lxx): مثلاً L00

الفراغات / الحجرات

المرتبة الثانية في التراتبية (التقسيم الفراغي، متضمناً الفراغات المفتوحة مثل الباحات والتراسات)

يتمّ تسجيل / مسح الفراغات الداخلية (مغلقة أو مفتوحة) وفق نفس المبدأ، فيُبدأ من الغرفة المجاورة للمدخل الرئيسي، ثم الغرف التالية وفق الترتيب المعتمد. كما يجب تعريف / ترقيم الفراغات بشكل منهجي

على سبيل المثال:
رمز الغرفة 00.02 = الغرفة الثانية في الطابق الأرضي، الغرفة 03.05 = الغرفة الخامسة في الطابق العلوي الثالث

ويترك خيارياً عند الاتفاق استخدام تسميات أو أسماء (تاريخية/ تعارفية) لفراغات معيّنة (بشكلٍ إضافي).

يمكن تقسيم الفراغات (أو السطوح الداخلية/ الخارجية) إلى فراغات فرعية إذا كانت كبيرة جدّاً أو مربكة للغاية أو كانت تحتوي على خطوط تقسيم واضحة في البنية أو السطوح كالعقود أو المحاور أو الخطوط المرصوفة.

نموذج رمز الفراغ الفرعي: 00.02.01

مثال تطبيقي: مخطط التموضع/ التوجيه، فراغات (أساسية وفرعية)

نظام التموضع / التوجيه، بيت غزالة، حلب، سوريا

المخطط التوجيهي كمثال لترقيم وترميز الفراغات، بيت غزالة، حلب، سوريا
المخطط التوجيهي كمثال لترقيم وترميز الفراغات، بيت غزالة، حلب، سوريا
قائمة رموز  وأسماء الفراغات: مثال يعتمد مخطط التموضع التوجيهي لبيت غزالة
قائمة الفراغات من بيانات قاعدة البيانات للأبنية والتوثيق وتقييم الحالة

تقسيمات فرعية (عناصر تابعة)

المرتبة الثالثة في التراتبية (أوجه حقيقية أو افتراضية لسطوح فراغات أو حجرات)

الجدران / العناصر الفاصلة

أسطح ذات بعدين، إنشائية أو افتراضية (جزئياً)، تحدد أطراف الفراغات الشاقولية

يتمّ تسجيل كلّ جدار من جدران الفراغات استناداً إلى إمكانية الولوج إلى الفراغ عبر المدخل ويُمنح كلّ منها حرفاً تعريفياً (في اتجاه عقارب الساعة أو عكس اتجاه عقارب الساعة)

على سبيل المثال: جدار المدخل a (الرمز Wa)، الجدار b، الجدار c، الجدار d
رمز العنصر/ الجدار (Wall): 00.01.Wa.

مثال تطبيقي: فراغ/ حجرة مع فراغات/ تقسيمات فرعية وأوجه الجدران

مثال تطبيقي لترقيم وترميز الجدران في أحد حجرات بيت غزالة، حلب، سوريا
مثال تطبيقي لترقيم وترميز الجدران في أحد حجرات بيت غزالة، حلب، سوريا
الأرضيات والأسقف

أسطح ذات بعدين، إنشائية أو افتراضية (جزئياً)، تحدد أطراف الفراغات الأفقية (عموماً) في الأعلى والأسفل

على سبيل المثال:
الأرضية Floor
السقف Ceiling
رمز العنصر (السقف: Ceiling): 00.01.Ca


Fx (أو Fa، Fb إلخ..)
Cx (أو Ca، Cb إلخ..)

مثال تطبيقي: فراغ/ حجرة مع فراغات/ تقسيمات فرعية وأوجه السقف والأرضية

مثال تطبيقي لترقيم وترميز الأسقف في أحد حجرات بيت غزالة، حلب، سوريا
مثال تطبيقي لترقيم وترميز الأسقف في أحد حجرات بيت غزالة، حلب، سوريا
مثال تطبيقي لترقيم وترميز الأرضيات في أحد حجرات بيت غزالة، حلب، سوريا
مثال تطبيقي لترقيم وترميز الأرضيات في أحد حجرات بيت غزالة، حلب، سوريا
كسوة وأنظمة البناء ومكوّناته الثانوية

المرتبة الرابعة في التراتبية (عناصر تابعة مرتبطة، مثل الفتحات والبروزات/الانغماسات والإكساءات)

يجب أيضاً تعريف جميع عناصر الإكساء الثابتة المرتبطة بشكل دائمٍ بالمبنى كالأبواب والنوافذ والدرابزينات والكوات (كتبية، مشكاة) ومقابض الأبواب والنوافذ والتركيبات الصحّية وغيرها من التجهيزات (على المخطط بتسلسل وفق قسم المبنى، أو غرفة بغرفة، أو بالتبعية للجدار):

على سبيل المثال (الرمز تبعاً للغرفة):
الغرفة 00.01: الباب Door): 00.01.(D1, النافذة (Window): 00.01.W8

(الرمز كعنصر تابع للجدار): 00.01.Wa.D1، أو 00.01.Wa.W1

معاينة وتوثيق الكيان

الغرض والدافع / معاينة وتوثيق المبنى

الغرض والدافع

تمثّل المعاينة الأولية قبل كل شيء في المسح البصري للمبنى الموجود ومن ثم في تسجيل حالة الكيان / المبنى.

يجب توثيق المواد وجميع التغييرات والأضرار الواضحة بشكل منهجي وذلك من خلال تقنيات التصوير. ويستند هذا في المقام الأول إلى الملاحظة البصرية، وإن أمكن، إلى استخدام الوسائل البسيطة.

تُعدّ تقنيات التصوير الضوئي واحدةً من أهمّ مصادر تاريخ العمارة. لهذا السبب، يمثّل التوثيق الفوتوغرافي خطوةً أولى لا غنى عنها في توثيق البنى الموجودة والأضرار. فهو يقدّم عرضاً بصرياً لما يلي:

  • نسيج المبنى الراهن،
  • مجمل مواد البناء المستخدمة،
  • ظواهر الضرر،
  • ربما أيضاً مراحل إنشاء أو ترميم البناء.

معاينة وتوثيق المبنى (التسجيل/ الجرد)

التوثيق المصوّر والمرسوم وغيره

في بداية المعاينة يجب التقاط صور فوتوغرافية معبّرة وشاملة تغطّي، إن أمكن، كامل الموقع أو المبنى. ومن الضروري دائماً أن تكون الكاميرا بزاوية قائمة (متعامدة) مع الجسم المراد تصويره وذلك لتجنّب اللقطات المائلة بسبب التشويه غير المرغوب به.
وذلك يتضمّن

  • من الخارج: جميع الواجهات
  • من الداخل: الطابق تلو الآخر، الغرفة تلو الأخرى بما في ذلك الجدران والسقوف والأرضيات والأبواب والنوافذ وما إلى ذلك.

يجب التقاط الموضوع المراد تصويره (مثل الجدار أو الواجهة أو النافذة) دائماً بكليّته (مشهد شامل) ما أمكن.

لا غنى عن المقاربة المنهجية عند إعداد توثيق فوتوغرافي مجدي. ويقوم المبدأ بشكلٍ عام على أساس التصوير من خلال التحرّك من الخارج إلى الداخل، وفي الداخل من خلال تصوير الغرفة تلو الأخرى من الأسفل إلى الأعلى – على نحو متسق إما باتجاه عقارب الساعة أو عكس اتجاه عقارب الساعة.

يمكن لكل موقع أن يحظى بمتطلبات خاصة بسبب ظروفٍ مثل إمكانية الولوج المقيّدة، ولهذا السبب يمكن تعديل هذه التعليمات لكلّ حالة على حدة.

قواعد ومستلزمات التصوير

تسمح مراعاة بعض القواعد بالحصول على توثيق مصور عالي الجودة وبالتالي قابل للاستخدام على المدى الطويل:

  • تعتبر اللقطات غير مناسبة: ذات التباين الحاد بالإنارة (الظلال الساقطة)، أو الإضاءة من خلفية الهدف، أو الاهتزاز ونقص التركيز، أو التعريض الضوئي الزائد أو الناقص كما يتم، احترافياً، تعريض كل هدف لثلاث نسخ (exposure bracket +1، 0، -1) إضاءة
  • يجب تزويد كل فراغ بتسمية واضحة تضمّ رقم الفراغ (انظر مخطّط التموضع) وينصح أن تظهر التسمية في الصورة،
  • ولتتبع الأبعاد يجب استخدام مقياس واحد لكل هدف (مقياس قامة تلسكوبي / شاخص تسوية / عصا قياس مطوية)،
  • لا يتمّ التصوير باستخدام الفلاش إلا في حالات استثنائية،
  • إذا كان الهدف المراد تصويره يسمح بذلك، فيجب دائمًا التقاط الصور ببعدٍ بؤري عادي (35 إلى 50 مم) وتجنب الواسع الزاوية، حيث يتيح ذلك الحصول على أفضل نتائج تصوير متعامدة (خالية من التشويه).
  • إن لم يسمح الهدف بلقطة كلية، فيمكن التقاط عدة صور، ولحظ مساحة تراكب مشتركة بمقدار % 30 (أفقياً وعمودياً)، بما يترك المجال أمام تركيبها لاحقاً لتكوين مشهد شامل.

كما يتطلب أن تحتوي الصور التوثيقية على المعلومات الأساسية التالية (بشكل بيانات وصفية مدمجة من أصل اللقطة ومضافة لاحقاً):

  • تاريخ التسجيل (الالتقاط)
  • المكان/ التبعية
  • اسم الكيان / الموقع
  • رقم الصورة أو الشكل
  • اسم المصوّر(ة)
البيانات الوصفية

1. بيانات عن البيانات: مثلاً لتحديد الصورة زمنياً، مكانياً، من ناحية حقوق الانتفاع إلخ ..
2. مدمجة: داخل ملفات الصور الرقمية (من ملحقات Tiff، JPG، PNG) وقابلة للتحرير بواسطة برمجيات وتطبيقات
3. ملحقة خارجية: عبر القوائم والجداول، والتسمية، والموقع ضمن هيكلية مصنفات إلخ..

مثال تطبيقي:

تسمية الملف (إحدى طرق التشكيل):

2016.07.30_حلب_بيت غزالة_شكل رقم58_رامي الأفندي

حيث يحمل كل مقطع من الاسم معلومة محددة:

2016.07.30_ تاريخ اللقطة_

حلب_ المكان_

بيت غزالة_ الكيان/ الموقع_

شكل رقم58_ رقم اللقطة_

رامي الأفندي المصوّر(ة)

ملاحظة: كتابة السنة قبل الشهر واليوم يسمح بترتيب تلقائي للملفات

عناصر وخطوات تسجيل المباني ميدانياً

مقترح تطبيقي لخطوات التسجيل

أ | مشهد عام أو شامل

صور فوتوغرافية، صور جوية، واستشعار عن بعد

التقاط الصور من مسافة بعيدة وإن أمكن من موقع مرتفع، لتوضيح علاقة المبنى بمحيطه (الموقع ضمن التضاريس الطبيعية، ضمن النسيج العمراني، والعلاقة مع المباني المجاورة وما إلى ذلك).

ب | الصور الخارجية

يتمّ تصوير جميع جوانب المبنى بدءاً من المدخل بشكلٍ متعامد وذلك تبعاً لخط مسار معتمد. ويجب ما أمكن أن يكون سطح المبنى أو البنية العلوية للسطح ظاهرين في الصور أيضاً.

مشهد شامل لجامع الأطروش، حلب، سوريا
مشهد شامل لجامع الأطروش، حلب، سوريا
ج | الصور الداخلية

يتمّ التحرّك إلى داخل المبنى وفقًا لمسار التوجه المعتمد – على سبيل المثال بدءاً من الطابق السفلي أو الطابق الأرضي – من الأسفل إلى الأعلى.

يتم تعريف كل فراغ بشكلٍ فريد (غير متكرر) بواسطة رقم فراغ – وفقاً لنظام التموضع.

تُلتقط في كل غرفة فردية صورة متعامدة واحدة لكل جدار وللسقف والأرضية، بالإضافة إلى مشهد قطري واحد على الأقل.

مشهد متعامد (رأسي) على الجدار b للحجرة 27، في الطابق الأرضي للبناء الرئيسي (حلب، بيت غزالة)
مشهد متعامد (رأسي) على الجدار b للحجرة 27، في الطابق الأرضي للبناء الرئيسي (حلب، بيت غزالة)
تطبيق عملي: توثيق فوتوغرافي لجدران غرفة/ حجرة

فراغ/ حجرة 07: مخطط المسقط التعريفي وصور لمشاهد متعامدة وقطرية للجدران

تطبيق عملي على الانتفاع من اتباع منهج متسق

الجدار c: مقارنة الحالة ماقبل – ما بعد

الجدار c، الحجرة 07، مشهد متعامد 2009
الجدار c، الحجرة 07، مشهد متعامد 2009
الجدار c، الغرفة07، مشهد الأضرار 2017
الجدار c، الغرفة07، مشهد الأضرار 2017

تتطلّب التسجيلات المصورة في العُلّيات أو القباب عناية خاصة من عدة نواحٍ، فبالإضافة إلى توفّر الإضاءة المناسبة يلزم وجود صور فوتوغرافية عامة لإظهار التصميم الإنشائي لهيكل السقف. يجب بالإضافة إلى ذلك تسجيل مجموعة مختارة تمثّل خصائص البنية الداعمة )على سبيل المثال ميزات المبنى الخاصة مثل نوع ربط / تناوب مداميك الحجر والطوب والبلاط، أو الوصلات / التعشيقات الخشبية أو عناصر التثبيت (المعدنية)، وما إلى ذلك).

مشهد عام  للقبة (والأضرار التي لحقت بها)، جامع الأطروش، المدفن، حلب، سوريا
مشهد عام للقبة (والأضرار التي لحقت بها)، جامع الأطروش، المدفن، حلب، سوريا
مشهد لإنشاء السقف الخشبي، مصبنة فنصه، حلب، سوريا
مشهد لإنشاء السقف الخشبي، مصبنة فنصه، حلب، سوريا
د | الصور التفصيلية

ويجب على الدوام التقاط صور مقرّبة لجميع المكوّنات المدمجة وكذلك لخصائص الإنشاء والتجهيزات، وهذا يشمل على وجه الخصوص:

  • الأبواب
  • النوافذ
  • عناصر التشكيل المعماري مثل الأعمدة ذات التيجان والأطناف والأبلق والمقرنصات إلخ..
  • التشكيلات الخاصة للسطوح، مثل رصف الفسيفساء أو الزخارف الجصّية أو النقش والحفر والتطعيم والترصيع والطلاء (الجداري)، وما إلى ذلك
  • معالم خاصة مثل الكتابات المرسومة أو أحجار النقوش الكتابية

المعدات والمواد

توصيات متعلقة بـ:

أ | التوثيق الفوتوغرافي

كاميرا رقمية، مع عدسات قابلة للتبديل إذا لزم الأمر، كاميرا فيديو، بطارية احتياطية، بطاقة ذاكرة احتياطية، فلاش، إضاءة اصطناعية، مقياس (!)، لوح كتابة أو لوحة من الورق المقوّى لتوسيم / وضع علامات على الغرف والجدران؛

ب | رفع المبنى هندسياً

جهاز المحطة الشاملة / تاكيميتر، مقياس مسافات ليزري، عصا قياس، لوحة رسم، دفتر ملاحظات، قلم رصاص، أقلام ملوّنة مقاومة للماء، طباشير، بطاقات ذاتية اللصق، حاوية لحفظ العيّنات، مخطّطات (مسقط الطابق!)، هاتف ذكي، خوذة بناء، قفّازات، حامل آلة تصوير ثلاثي القوائم، سلّم …

ج | الاحتياجات التقنية

  • الكاميرا: 8-12 مليون بكسل، أكبر مستشعر ممكن (على الأقل نصف إطار أو من الأفضل أن يكون كامل الإطار)، عمق لوني يصل إلى 16 بت، ميزة الزاوية الواسعة (24 مم على الأقل)، عدسة سريعة، وظيفة GPS، وعدم استخدام المرشحات أو ميزات معالجة الصور، وحفظ جميع الصور دائماً بتنسيق Raw و / أو Tiff
  • يمثّل ملف TIFF غير المضغوط المعيارَ في التصوير الرقمي. إن أمكن، يجب أن تكون الصور ذات دقة عالية (300 dpi على الأقل) مع حجم ملف غير مضغوط لا يقل عن 5 ميغا بايت (2800 × 1287 بكسل)، كما يجب أن يتم توفيرها مع البيانات الوصفية الخاصة بالموقع.
  • يوصى باستخدام تنسيق MPEG بالنسبة لمقاطع الفيديو.
  • بالنسبة للتقرير النهائي (المطبوع)، يجب إنتاج الصور الفوتوغرافية مظهّرة على ورق التصوير الفوتوغرافي PE المقاوم للتقادم إن أمكن أو طباعتها (بدقة 300 dpi على الأقل) على ورق مناسب للأرشفة وباستخدام الحبر الصبغي حصراً.

يجب تجنّب المطبوعات الملوّنة التقليدية المنتجة باستخدام الطابعات النافثة للحبر أو الطابعات الليزرية لأنها ليست مقاومة للتقادم وتصبح غير قابلة للقراءة بعد بضع سنوات.

  • تنتشر الطرق الثلاثية الأبعاد، مثل المسح الليزري بشكل متزايد، بما يردف طرق التصوير ثنائية الأبعاد. فهي تقدّم التصور البصري لمجموعة المباني التي تجري إدارتها بموادها ومراحلها الإنشائية بالإضافة إلى ظواهر الضرر الطارئة عليها. ويجب تكييف شكل ونطاق استخدامها مع خصوصيات الموقع أو أبعاده والاتفاق على ذلك مع المسؤولين منذ البداية.
  • تُستخدم صور المسح التصويري (الفوتوغرامتري) من أجل الحصول على مشاهد للأجسام والمنشآت تكون مطابقة للمقياس، مُرجعة جغرافياً (تحوي إحداثيات حقيقية)، مُصحّحة التشويه وعالية الدقة، بالإضافة إلى النماذج الثلاثية الأبعاد، لأغراض التقييم العلمي أو للدراسات بهدف تنفيذ أعمال الحفاظ على الأوابد.
حقل ركام المئذنة: مسح ثلاثي الأبعاد 3D من طائرة مسيرة (صورة شاشة عن مشغّل sketchfab للواقع الافتراضي)، الجامع الأموي الكبير، حلب، سوريا
حقل ركام المئذنة: مسح ثلاثي الأبعاد 3D من طائرة مسيرة (صورة شاشة عن مشغّل sketchfab للواقع الافتراضي)، الجامع الأموي الكبير، حلب، سوريا
د | تنسيقات الملفات ووسائط التخزين

  • تنسيق PDF: يمكن استخدام PDF / A1 أو PDF / A2 (تنسيقات أرشفية محمية من التعدي)
  • برامج معالجة النصوص: DOCX أو ODF / ODT وفي حالات استثنائية أيضاً TXT.
  • برامج الرسومات الموجهة CAD، للمخطّطات وبيانات الرسوم: DXF / DWG (أو ما يماثلها واعتمد)
  • الجداول والقوائم (كسجل الغرف على سبيل المثال): تنسيق XML أو XLSX أو ODS.

بالنسبة لجميع الملفّات الرقمية، يجب استخدام وسائط التخزين المناسبة للأرشفة (RAID ريد: مصفوفة أقراص متعددة) أو، بشكل إضافي فقط، أقراص الفيديو الرقمية DVD والأقراص المضغوطة CD-ROM والوسائط القابلة للإزالة (وحدة التخزين الناقلة USB) حيثما أمكن.

رفع مخطط المبنى (المسح الهندسي)

(تفصيلي، خياري)

رسم مخططات (تفصيلية) للبناء، حسب الإمكان بالتوافق مع ظروف الموقع. وهذا يشمل بشكل رئيسي:

  • مسح جميع أوجه المبنى (باستخدام المحطة الشاملة أو التاكيميتر).
  • إعداد المخطّطات الطابقية،
  • إعداد المقاطع الطولية والعرضية بالدقّة والعمق المطلوبين للمبنى المدروس.

إن لم تكن هناك مخطّطات متاحة للمبنى ولم يكن المسح ممكناً بسبب الظروف المحلية، فيجب على الأقل إعداد مخططات طابقية تقريبية / اسكتش (لكلّ مستوى على حدة).

مسح وتقييم المبنى

عادةً ما يكون هذا هو أول توثيق بصري للأضرار التي لحقت بمبنى ما بسبب الحرب أو النهب أو الإهمال أو سوء الاستخدام. يعتمد تقييم الحالة بشكل أساسي على المعاينة البصرية، وإذا لزم الأمر على استخدام أدوات بسيطة للتقصّي خلال فترة زمنية قصيرة.

الغرض والدافع

يهدف مسح المبنى إلى جمع أكبر قدر ممكن من المعلومات حول العقار من حيث النسيج الموجود وحالة الحفاظ عليه.

يجب أن يتكيّف شكل ونطاق التسجيل والتوثيق مع المهمة والمبنى المدروس ويجب الاتفاق عليه مع المسؤولين في البداية. ويمكن أن يكون ذلك، بناءً على طبيعة المهمة، تسجيلاً أوّلياً سريعاً ومركّزاً للأضرار الأساسية أو تسجيلاً شاملاً ومفصّلاً للموجودات والأضرار.

يتضمّن فحص المرّة الأولى لموقع أو مبنى بشكل أساسي ما يلي:

  • التوثيق (المكتوب، التصويري، والبياني) لهيكل المبنى (الإنشائي)، ومواد البناء والإكساء المستخدمة بالإضافة إلى تشكيل ومعالجة السطوح والعناصر المدمجة والمتصلة بشكل وثيق بالمبنى (غير المنقولة).
  • توثيق أوّلي، إن لزم الأمر، تقييم الضرر الموجود

◊ فيما يتعلق بالمباني، يجب معاينة جميع الفراغات والمساحات والتجاويف. كما يجب الإشارة في التقرير إلى أية مشاكل متعلّقة بالولوج إلى المبنى أو مخاطر السلامة المتعلقة بذلك. ويتم بالنسبة لوضع الحالة تسجيل كل ما يتعدّى تلف الانتفاع العادي.
يتمثّل الهدف في تصنيف شامل للعقار بناءً على تقييم المخاطر والتدابير الموصى بها الناتجة عن ذلك. يجب تحديد فئة التوصية (RC 0-4) الشاملة، حسب التقدير الاجمالي الناجم عن موازنة نتائج تقييم كل مكوّن وحالته والمخاطر التي ينطوي عليها وفق معيار (EN 16096).

منهج التقصّي

يساعد وصف منهجية البحث على فهم النتائج بشكل أفضل. كما يحتوي على قائمة قصيرة بالأدوات والعدد التقنية المستخدمة، بالإضافة إلى وصف لتقنيات التقصّي (سواء كانت بصرية أم تحليلية).

تبدأ معاينة المبنى من الخارج مع القشرة الخارجية. ويتمّ البدء من جهة المدخل الرئيسي ثم يتمّ التحرّك حول المبنى لمعاينة الجوانب الأخرى.

تبدأ معاينة داخل المبنى في أخفض منسوب (الطابق السفلي) ومن ثم تتمّ متابعتها صعوداً عبر كل طابق حيث تنتهي في الطابق العلوي أو العلّية.

يتم تحديد ترتيب الكشف عن الغرف والفراغات قبل بدء المعاينة، و يجب أن يجري بشكل متسق في اتجاه عقارب الساعة أو عكسه.

كما علينا أن نتجنب الأفعال الهدّامة في المعاينة؛ بينما يبقى من الممكن نزع العناصر المخلخلة (أفاريز وألواح الإكساء وما إلى ذلك)، إن لزم الأمر، من أجل كشف الأضرار الخفية المحتملة.

عندما يتضح وجود ضرر ولا تظهر أسبابه، قد يصبح من الضروري إجراء تقصٍّ أو تشخيص أكثر تفصيلاً، خارج نطاق هذا الدليل، من أجل تنفيذ المزيد من التدابير العلاجية ذات الفاعلية المناسبة.

ولا تجري أية تقصيّاات إلا بالاتفاق مع الجهة المالكة وبما يتوافق مع الأنظمة المرعية أو متتطلّبات السلطات المختصة وبالتشاور مع المختصّين الآخرين من ذوي سنوات الخبرة العديدة مثل:

مختصي / مختصات الهندسة المعمارية والإنشائية؛ ومتخصصي / متخصصات الحفاظ والترميم الأثري، وتاريخ الفن، والاستشارات الفنية، والخبراء/ الخبيرات، وباحثي / باحثات العلوم الطبيعية إلخ.

ينبغي أن يحوز/تحوز المتقصي(ـة) أو المتقصين على خبرة بالمواد التقليدية وتقنيات البناء وظواهر التدهور. ويصبح التعاون المتعدّد التخصصات ضرورياً لإجراء مسح شامل في حالة التقصيات الأوسع والأكثر تعقيداً والمتقاطعة بين مختلف الجهات.

مسح المبنى (التقصّي)

راجعوا “بيانات الكيان / المبنى الأساسسية
راجعوا “نظام التموضع

يتسم التعرّف على المواد المستخدمة (في المبنى) بأهمية خاصة، وبالتالي فإن مسح المبنى على حاله هو محور التركيز الرئيسي للحصول على:

  • تفاصيل عن نمط إنشاء المبنى
  • معلومات عن مادة / مواد البناء المستخدمة
  • تفاصيل عن الكسوة (الأبواب، النوافذ، التفصيلات الأخرى، إلخ.)
  • معلومات عن التشكيل (السطوح) والتقنيات التاريخية بقدر ما يمكن التعرف عليها
  • سمات التنفيذ الخاصة، مثل التفاصيل الفنية والحرفية والتقنية والإنشائية بقدر ما يمكن التعرف عليها

يتطلّب مسح الكيان / المبنى، كحد أدنى، توفيرَ معلوماتٍ عن مواد البناء وخصائص تشكيل السطوح المميزة له:

المبنى / قطّاع المبنى:

الإنشاء

نمط عمارة المبنى (مداميك حاملة، هيكل خشبي / مكتّف، بناء بالإسمنت المسلّح …)

الجدران

  • الإنشاء: حجر طبيعي، طوب آجر مشوي، طوب اللبن، خشب، أحجار إسمنتية (بلوك، قرميد، طوب خرساني)، ملاط / مونة إلخ.
  • التشكيل (السطوح): لياسة / قصارة / زريقة، ورسوم / طلاء، زخارف جصية، بلاطات / ألواح، فسيفساء، إلخ.

السقف

  • الإنشاء: حجر طبيعي، خشب، طوب / قرميد، إسمنت مسلّح، إلخ.
  • التشكيل (السطوح): لياسة ورسوم / طلاء، زخارف جصية، بلاطات / ألواح، فسيفساء، إلخ

الأرضية

  • الإنشاء: طين، خشب، طوب، حجر طبيعي، بلاط، حصيرة (إسمنتية)، إكساءات أرضيات غيرها …

إذا تعذّر تحديد نمط الإنشاء أو المادة فيجب الإشارة إلى ذلك، كما يجب تقديم وصف عام للمظهر البصري.

تطبيق عملي: عمارة مداميك تقليدية، جدار من 3 طبقات (مزدوج مع حشوة ركامية)

مثال على توصيف للإنشاء، والتقنية، والإكساء، وتشكيل السطوح

  • الإنشاء (الأساس، الجدران الحاملة، بنيان حجري ذو عدة طبقات …)
  • البنيان (الحجر النحيت، الطوب المشوي، اللبن، الإسمنت (المسلّح))
  • الملاط / المونة (الرابط، التقنية، المادة [ملمس / قوام]، اللون، الفواصل [فراغات / حلول] …)
  • تشكيل السطح (رسومات، فسيفساء، زخارف جصية نافرة / غائرة …)
إنشاء جدار متعدد الطبقات: شكل نموذجي لجدار من مداميك الحجر المنحوت مع حشوة من الركام/الركة
إنشاء جدار متعدد الطبقات: شكل نموذجي لجدار من مداميك الحجر المنحوت مع حشوة من الركام/الركة

عناصر وخطوات مسح المبنى (التقصي)

اقتراح إجرائي للمسح (التقصي)

  • توصيف المبنى وصف عام موجز للطراز المعماري؛ مثال: مبنى من ثلاثة طوابق، مداميك من الحجر المقصب / النحيت، سطح أفقي، قباب، أقواس، أعمدة؛ من القرن التاسع عشر، الفترة العثمانية..
  • البيئة المحيطة معلومات حول البيئة المحلية (الانبعاثات بسبب الصناعة / المواصلات) أو الظروف المناخية للمنطقة؛ التفاعل مع الكيانات المجاورة (المباني) وأية تأثيرات خارجية أخرى.
  • بيانات / مصادر تقييم البيانات الإدارية التالية قبل البدء في الموقع، وعندما تكون متوفرة: – مصادر تاريخية من الأرشيفات بما في ذلك الرسومات والصور الفوتوغرافية – بيانات قيود سجل المساحة / السجل العقاري – معلومات من قواعد بيانات وإدارات التراث الحضاري – مخططات أصلية ورسومات، تبيّن الإضافات اللاحقة والتغييرات وتعاقب المراحل الإنشائية – قوائم الجرد والتقصي السابقة وخطط الحفاظ، والمعلومات التقنية، وتقارير الحالة – موجز عمليات الحفظ والصيانة المنجزة – موجز التعديلات الوظيفية والإنشائية – تقارير وكشوف الصيانة وأوامر / تعليمات السلطات الوطنية أو الإقليمية – توثيق الخدمات (حماية الحريق، التمديدات الكهربائية، وما إلى ذلك).
  • قائمة العناصر (الإنشاء والمواد المكوّنة والتشكيل في الوضع الراهن). يجب الاتفاق مسبقاً على مكوّنات المبنى التي تخضع لمعاينة الحالة، مصنّفة حسب فئات الإنشاء، المواد، و التشكيل، وفيما يلي سرد لمكونات المبنى الرئيسية المقترحة:
نمط الإنشاء

  • مداميك من الحجر الطبيعي
  • واجهة بالحجر الطبيعي
  • تلبيس بالحجر الطبيعي
  • (طوب) اللبن النضيج
  • إنشاء طيني (هيكل مكتّف/ بغدادي)
  • إنشاء خشبي (هيكلي)
  • إنشاء هيكلي حديدي
  • الاسمنت المسلّح / الخرسانة
  • إنشاء مركّب التقنيات
مواد البناء

  • مواد بناء خام

كلس، صلصال/ طين، جص/ مرمر ألباستر،
خشب، خرسانة، مواد تركيبية، حديد

  • حجر طبيعي

حجر كلسي، رخام، حجر رملي، بازلت، طفّة بركانية،
غرانيت، ترافرتين، بورفير (رخام سمّاقي)، أحجار طبيعية أخرى

  • حجر اصطناعي

كسر الرخام (تيرازو)، طوب (مشوي / غير مشوي: لبن نضيج)، تراكوتا / فخّار، بلاطات، فسيفساء، بلوك/ طوب إسمنتي، أحجار اصطناعية أخرى

  • قصارة / لياسة

قصارة كلسية، قصارة غضارية، قصارة جصية – كلسية،
قصارة إسمنتية – كلسية، قصارة جصّية، قصارة إسمنتية

  • معدن

حديد، نحاس، رصاص، برونز، نحاس أصفر، قصدير،
توتياء، ذهب / فضّة

  • مواد أخرى

طلاء / دهان، مواد صنعية، مواد مركبة،
غير معروف / مجهول الهوية

تشكيل السطوح (المواد)

  • تغطية/ تلبيس السطح

فسيفساء، بلاطات، نسيج/ ورق جدران، أعمال الزجاج / تزجيج، أبلق (متناوب التلوين)، مقرنص، حدادة فنّية، غير معروف / مجهول الهوية

  • تغشية/ طلاء السطح

قصارة مصقولة، معالجة حرفية (زخرفية) للسطح، حفر / نقش، تلوين/ رسوم (جدارية)، أعمال جص زخرفية (ستوكو)، مزيج من التشكيلات/ الزخارف؛ أعمال أخرى، طلي بالذهب أو الفضّة، تشكيل نافر / غائر، خشن، ملمّع، أملس، مكشوط / مسفوع، غير معروف / مجهول الهوية

تقييم الحالة

يعتبر تقييم الحالة أداة إدارية مهمة، حيث يعدّ مسح وتقصّي البنى والمواد والأضرار خطوة أولى في عملية وضع الخطط والإجراءات اللازمة للاستعادة / إعادة البناء والحفاظ.

ويهدف المسح إلى تسجيل وتوثيق الأضرار وتقييم (المخاطر) المؤثرة على حالة الحفاظ الحالية لموقعٍ ما. وهنا يشير تقييم الأضرار في المقام الأول إلى الآثار المباشرة للحرب والكوارث والنهب وسوء التصرّف.

يتألّف مسح الحالة من الملاحظة والتقصّي والتوثيق أثناء المعاينة، وخلال هذه العملية يجب إجراء تقييم لما إذا كان عمق وتفصيل المسح مناسباً أم لا.

من أجل تقييم سبب الضرر و خطورة حدوثه الراهنة على وجه التحديد، قد يصبح من الضروري في وقت لاحق استقدام تقارير رأي إضافية من الخبراء أو إجراء فحص تحليلي مخبري/علمي.

كما علينا أن نتجنب الأفعال الهدّامة في المعاينة؛ بينما يبقى من الممكن نزع العناصر المخلخلة (أفاريز وألواح الإكساء وما إلى ذلك)، إن لزم الأمر، من أجل كشف الأضرار الخفية المحتملة، وبموافقة الجهة المالكة حصراً وحسبما تسمح به، وتنص عليه، التعليمات والدوائر المختصة و بالتشاور مع غيرهم من الاختصاصيين المعنيين.

فيما يتعلق بالمباني، يجب معاينة جميع الفراغات والمساحات والتجاويف. كما يجب الإشارة في التقرير إلى أية مشاكل متعلّقة بالولوج إلى المبنى أو مخاطر السلامة المتعلقة بذلك. ويتم بالنسبة لوضع الحالة تسجيل كل ما يتعدّى تلف الانتفاع العادي. وتتم تسمية الأضرار والتغيّرات بشكل إفرادي، في ما يسّمى “قائمة الحالة المرجعية” (انظر الملحق)، ووصفها وتوثيقها فوتوغرافياً وتقديرها كمياً وفقًا لحدوثها أو امتدادها.

تصنيف الحالة

المعيار المعتمد

يعتمد تقييم الضرر وحالة الحفاظ على „المعيار الأوروبي حفظ التراث مسح وتقرير حالة الإرث المعماري (EN 16096:2012)“. ويتمّ فيه، عند توثيق موقع ما أو جزء من مبنى، تصنيف الحالة المعينة وضرورة التدخل والتوصيات الناتجة ضمن فئتي الحالة والاستجابة.

يجب تحديد تصنيف فئة الحالة (CC 0 4) لكل مكوّن / عنصر معماري، حيث يعتمد تصنيف الفئة على تقييم شامل للأعراض ذات الصلة.

فئة الحالة

خالية من الأعراض

تبدو خالية من أي أعراض تغيّر جوهرية

CC0

أعراض طفيفة

أعراض سطحية دون تغييرات كبيرة (خسارة أقل من % 20)

CC1

أعراض متوسطة

ضرر محدود / خسارة في السطح (أقل من % 50)

CC2

أعراض فادحة

ضرر جسيم مع تأثيرات على المحيط / خسارة فادحة بنيوية > خطر الانهيار (أكثر من % 50)

CC3

فقدان كامل

دمار مادي كامل لمبنى / أو مكون / أو عنصر (أكثر من % 90)

CC4

أساسيات تقييم الحالة

ما هي الإفادات المطلوبة؟

يحتاج التقييم إلى معلومات من ثلاثة أنماط مختلفة:

راجعوا “دليل الأضرار

سبب الضرر

قائمة أمثلة على الأسباب المحتملة

  • آثار الحرب
  • أعمال الإنشاء
  • الإهمال
  • التجوية
  • التخريب
  • أعمال الإصلاح أو التحديث غير الملائمة
  • السرقة
  • تغيير الوظيفة
  • أسباب أخرى
نوع الضرر

قائمة أمثلة على الأنواع الممكنة

  • فقدان كامل
  • انهيار (جزئي) / تدمير شديد
  • نمو بيولوجي (نباتات، طحالب …)
  • تشوه مادة / عنصر
  • صدوع / شقوق
  • حالات فقدان سطوح
  • عناصر مفقودة / عناصر مخلخلة
  • فجوات / ثغرات
  • تجوية تراجعية (الحجر الطبيعي)
  • صدمات / ثقوب العيارات النارية
  • ضرر حريق
  • تغيير لوني / ترسّبات
  • تغلغل الرطوبة
  • تأكسد
  • انحلال المادة / تقشّر صفيحي
مجال الضرر

قائمة أمثلة على القيم والواحدات

  • العدد (الأجزاء، القطع، الأقسام)
  • سم، م، سم، م، م²، م³
  • طول x عرض x ارتفاع
  • بالإجمال %
  • واسع المساحة، محدود، جزئي

تصنيف المخاطر

توصيف ضرورة الاستعجال بالتدخل

أما ضرورة الاستعجال التي يتم التعبير عنها من خلال تحليل المخاطر، فيجب تصنيفها ضمن فئة الاستعجال (UC 0 – 3) التي تضع الإطار الزمني للتدابير التي يجب فيها إصلاح الضرر لكل عنصر.

فئة الاستعجال

لا حاجة إلى اتخاذ أي إجراء

  – UC

طويلة المدى

اعتباراً من 3 سنوات

UC0

متوسّطة المدى

1 – 3 سنوات

UC1

قصيرة المدى

في غضون سنة واحدة

UC2

عاجلة وفورية

في غضون 3 أشهر

UC3

يجب تقييم جميع نتائج المعاينة وتلخيصها كتابةً!

ثم تقييم جميع النتائج بناءً على المعرفة الدقيقة للموقع/ المبنى، وتفسيرها بشكل قاطع. أما النسيج / مواد البناء فيكون تقييمها من حيث جودتها وأهميتها وحالة الحفاظ عليها. ويتم تحديد الحاجة إلى التدخل من خلال تقييم الحالة وتقييم تطورات الضرر المحتملة.

تقدير الأهمية (التقييم)

يمكن تحديد أهمية النسيج المتشكل تاريخياً ومواده الباقية وتصنيفها ضمن السياق المعماري والتاريخي الشامل استناداً إلى نتائج تحليل المصادر والمسح والتقصي.

مثال

جدول أعمال تقييم الأهمية ضمن نطاق مشروع ووضع خطة ترميم وحفظ المباني التاريخية

من أجل تسهيل إدارة عملية الحفاظ التاريخي، تمّ اقتراح أربع فئات (أ – د) بألوان مختلفة تشير إلى مستويات مختلفة من التقييم والمعالجة.

ويجب عندها، وفق الاقتراح، استخدام هذه الفئات لتحديد وتفصيل منهج الحفاظ والترميم ضمن مخطّط، وهذه الفئات مفيدة لتوضيح المقاربات الترميمية المحددة التي تم إعدادها لكل قطاع من المبنى. فهي (أي الفئات) تُنسب لكل عنصر مفرد من المبنى على حدة (الكتل، الواجهات، العناصر الإنشائية والمعمارية، التشكيل، إلخ) وذلك بالتوافق مع الاستراتيجيات المقترحة على المدى القصير والمتوسط والطويل الأمد (أنظروا فئات ضرورة الاستعجال). وقد تم تطبيق ذات المنهج لوضع خطط ترميمية عامة لمواقع بأكملها أيضاً لتناول الجوانب الترميمية بالإضافة إلى التقنية (الأنظمة الخدمية – ميكانيكية / كهربائية / صحية ومنظومة الحريق) وقضايا الإدارة المستقبلية.

لذا يُنصح – من وجهة نظر اختصاص الترميم والحفاظ – بوضع منهجية للموازنة والترجيح فيما يتعلق بالأعمال المستقبلية المتمثّلة في وقاية وإصلاح وترميم وإعادة تأهيل مبنى ذي أهمية حضارية:

(راجعوا مفهوم التوصيات)

أ

قطاعات ذات أهمية حفاظ عليا / حماية عالية
لا يُسمح بإجراء تغييرات على النسيج الحالي باستثناء التفاصيل الثانوية

ب

قطاعات ذات أهمية حفاظ عالية / حماية جوهرية نموذجية
يُسمح بإجراء تغييرات على النسيج الحالي طالما يتم الاحتفاظ بمناطق نموذجية في توافق وانسجام مع المبنى التاريخي من حيث البنية والاستخدام (راجعوا فقرة مبادئ الحفاظ)

ج

قطاعات ذات أهمية حفاظ منخفضة / التغييرات مسموحة إذا لزم الأمر
يُسمح بإجراء تغييرات على مساقط الفراغات، وعلى النسيج والتصميم الداخلي الحاليين

د

قطاعات ليس لها قيمة حفاظ
يُسمح بإجراء تغييرات على الإنشاء، والمسقط، والعناصر المعمارية والتصميم الداخلي الحاليين

خلاصة تقرير الحالة

يجب إعداد تقرير حالة واضح وموجز ينقسم إلى الأقسام الرئيسية التالية:

  • وصف موجز لحالة التراث الحضاري المعماري
  • فئة التوصية العامة المقترحة
  • الإجراءات العاجلة في حال وجوبها
  • إجراءات إضافية مقترحة عند الاقتضاء
  • مدى الحاجة لمزيد من المعاينات
  • يمكن أيضاً إدراج عناصر أخرى في الخلاصة.

مفهوم التوصيات

يتوجب وضع خطط الحفاظ أو الوقاية أو الترميم على أسس متينة، وذلك بعد تقييم شامل لنتائج مسح المبنى وتقييم الضرر. وهذا هو سبب ضرورة صياغة الأهداف والخيارات لتدابير الحفاظ الممكنة قبل كل شيء. ونقوم بعدها بموازنة وترجيح هذه الأهداف والخيارات مع المسؤولين بالنظر إلى آثارها المختلفة على الممتلكات وفيما يتعلق بمتطلبات الانتفاع والموارد والمتغيرات (حسب معيار DIN EN16853 مثلاً) ويمكن صياغتها أخيراً في “دليل الحفاظ والترميم التوجيهي”. وعلى أي حال يجب إعطاء توصية على الأقل حول كيفية المضي قدماً.

يجب تحديد تصنيف فئة التوصية (RC) الشاملة لكيان منشأة تراث حضاري معماري ككل وذلك بناءً على موازنة وترجيح المخاطر والتدابير الموصى بها لجميع العناصر. ويتم تحديد تصنيف فئة التوصية الشاملة من خلال تقييم كل عنصر وحالته ومخاطره.

فئة التوصية الشاملة

لم يتمّ تحديد فئة توصية

  – RC

لا توجد تدابير

RC0

صيانة/ حفاظ وقائي

RC1

إصلاح معتدل و / أو مزيد من التحقيق

(قد يكون من الضروري إجراء تحقيقات إضافية أو استمزاج آراء الخبراء)

RC2

تدخّل رئيسي بناءً على التشخيص

RC3

التوصية بإعادة البناء / الاستعادة / العرض الأثري ، …

RC4

مبادئ الحفاظ

تستند منهجية مقاربة الحفاظ والترميم، فيما يتعلّق بقيمة موقع تراث عالمي، حلب مثالاً، حتماً على مبادئ الحفاظ الدولية المنصوص عليها في ميثاق البندقية، وميثاق واشنطن، ووثيقة نارا، وميثاق بورا، ومبادئ التحليل والحفاظ والترميم الإنشائي للتراث المعماري ومذكرة فيينا، والتوصية بشأن المشهد العمراني التاريخي، ووثيقة مدريد وغيرها.

يتضمّن هذا بشكل طبيعي ومتسق توافق جميع الإجراءات المخطّط لها والأعمال الميدانية مع الامتثال الصارم لمتطلبات مثل:

الحدّ الأدنى من التدخّل،

الديمومة القصوى،

إمكانية التراجع أو المعالجة المستقبلية،

العزوف عن اعتماد المواد أو التقنيات الجديدة أو غير المتوافقة، إن لم تكن مختبرة ومجربة على مدى سنوات عديدة أو لم يتمّ التأكد من ملاءمتها أو صلاحيتها بالبرهان العلمي.

مثال

مجال التدخلات المحتملة:

(راجعوا مفهوم التوصيات)

وضع الأمد القصير / محدودية الموارد

أعمال الحماية الإسعافية

  • تدعيم إنشائي (تثبيت)
  • غلاف إنشائي وقائي
  • حماية مؤقتة
  • تفكيك جزئي وقائي

أعمال ما بعد الأزمة / الكارثة

  • إدارة الركام
  • إعادة إعمار (استعادة مباشرة)
وضع المدى المتوسط / النمطي

أعمال الإصلاح/ الصيانة

  • لا حاجة للتدخل
  • مراقبة/ رصد الحالة
  • تحديث شامل
  • دهان بلون جديد
  • تنظيف السطوح
  • تجفيف الرطوبة/ عزل

أعمال الحفاظ/ الوقاية

  • حفاظ جزئي / ترميم / تثبيت حالة المبنى، القطّاع، الجناح، العنصر، أو القطعة: مثل تنظيف وتدعيم وإغلاق الأجزاء المتضررة، إلخ
  • تغيير الوظيفة
  • تثبيت حالة التهدم
  • تأهيل/ تحديث
  • هدم (جزئي)
وضع المدى الطويل / أعمال متطلّبة

أعمال الترميم

  • الترميم بالمشابهة (إعادة التجميع بالقطع الأصلية)
  • كشف طبقات مخفية (رسومات جدارية)
  • استبدال/ استكمال عناصر/ أحجار
  • الرجوع عن ترميم سابق (مثل إزالة عناصر غير متوافقة)

أعمال التدعيم الإنشائي

  • الحقن في مداميك الحجر/ الآجر
  • جوائز مخفية/ ظاهرة
  • شيناج بيتون / فولاذ
  • ترميم الشقوق
  • ألياف كربونية
  • إنشاءات خارجية داعمة

أعمال الاستعادة (إعادة البناء)

  • استعادة
  • توسّع/ إضافة
  • نسخة متممة
  • استعادة جزئية
  • الاستعاضة
  • نقل وإعادة تركيب المنشأة/ العنصر

أعمال الهدم/ القك

  • هدم جزئي
  • تفكيك
  • إزالة عناصر مستحدثة

عودة إلى الأعلى

دليل توجيهي - توثيق المباني المتكامل

ملحق

مراجع

عن هذا العمل

بصمة الناشر – رخصة الانتفاع

الصيغة 2، تموز-يوليو 2021 المؤلفون: يورك ريفل، عصام بللوز

بصمة الناشر

منشور لمتحف الفن الإسلامي ببرلين (متاحف الدولة ببرلين – مؤسسة الممتلكات الحضارية البروسية)

المشروع:

إدارة المشروع:

الفريق البحثي:

استشارة:

التصميم الشكلي:

الجهات المشاركة:

الدعم المالي:

مدة المشروع:

مشروع توثيق الإرث الحضاري السوري SHAP > مشروع حلب في توثيق وتقييم التراث المعماري BHD

عصام بللوز، شتيفان فيبر

رامي الأفندي، إيفا الحبيب-نمير، علاء حداد

يورك ريفل، مرمم أثري مدير / هيئة المعالم الأثرية برلين

بيرتولد شنيتسر، BSJ Creative

متحف الفن الإسلامي ببرلين، معهد الآثار الألماني

مؤسسة غيردا هنكل

تموز/يوليو 2017 إلى تموز/يوليو 2020

2020، بعض الحقوق (CC-BY-NC-SA) محفوظة لـ متحف الفن الإسلامي ببرلين

Creative Commons License
محتويات هذا الملف محميّة تحت رخصة المشاع الإبداعي: النسبة للأصل – غير تجاري – المشاركة بالمثل 4.0 الدولية.
تقع الصور المستخدمة، المذكورة في قائمة المصادر، تحت ذات الرخصة إذا لم يذكر ما يخالفه

CC BY-NC- SA = تتضمن العناصر التالية:
BY – نَسب المُصنَّف — يجب عليك نَسب العمل لصاحبه NC – غير تجاري — لا يمكنك استخدام هذا العمل لأغراض تجارية SA – الترخيص بالمثل — إذا قمت بأي تعديل، تغيير، أو إضافة على هذا العمل، فيجب عليك توزيع العمل الناتج بنفس شروط ترخيص العمل الأصلي