1. أصوات من الموسيقى السورية
  2. التنوع الثقافي في سوريا
  3. الموسيقى والمجتمع في سوريا
  4. الموسيقى الدينية
  5. الموسيقى الشعبية
  6. موسيقى الجاز في سوريا
  7. صوت دير الزور

بقلم البروفيسور حسان عباس

تشكل منطقة شرق المتوسط مهد الأديان التوحيدية الأساسية (اليهودية والمسيحية والإسلام)، فهي إمّا ولدت فيها أو جعلت منها مركزاً لنموها، وانقساماتها، وانتشارها إلى العالم.

وإن شهدت المنطقة صراعات بين أتباع الأديان الثلاثة إلا أن ثقافاتها لا زالت تتعايش كمكوّنات متمايزة من الثقافة السورية.

الموسيقى المسيحية

من فلسطين، خرجت المسيحية لتنتشر عبر العالم. وكانت سورية الأرض القاعدية التي ترسخت فيها المواقع الأولى للدين الجديد. ولا يزال الوجود الراسخ للمسيحيين في سوريا، ولا تزال الحكايات الشعبية وقصص القديسين الأوائل والمُغر التي احتضنت بداية التاريخ المسيحي والأديرة والكنائس من كل العصور شاهدة حتى يومنا هذا على عمق الوجود المسيحي في المنطقة. توجد إحدى عشرة كنيسة في سوريا، ونميز ثلاثة أنواع من الموسيقى الكنسية: السريانية والبيزنطية والأرمنية.

| الموسيقى السريانية |

الموسيقى الدينية
الصورة: فسيفساء القديس أفرام السرياني (306-373 م) في دير نياموني، خيوس (القرن الحادي عشر) -المصدر: المشاع العام- ويكيكومنز

نشأت الكنيسة السريانية الشرقية في الرها (أورفا حالياً)، وكان المؤمنون يرتّلون ترانيم بسيطة مأخوذة من التراث اليهودي العبري. وخلال القرون الميلادية الثلاثة الأولى، قام بعض الآباء، مثل الشاعر الفيلسوف “برديصان الرهاوي” (154- 222 م) بوضع نصوص جديدة للصلوات والتراتيل بألحان محلية.

ورأى القديس مار أفرام السوري (306- 373) أن ألحان برديصان هي نوعٌ من البدع التي تلهي الشباب عن واجباتهم الدينية فوضع تراتيل جديدة جدية في ألحان جميلة محببة، وشكّل فرقة كورال من بنات الرها تقدمها في الصلوات والقداديس. واستطاع عبر التراتيل الموجودة حتى اليوم جذب الشباب وإعادة معظمهم إلى الكنيسة.

لا تسمح الكنيسة السريانية الشرقية باستعمال الآلات الموسيقية ومرافقتها للقداس والتراتيل داخل الكنيسة، وهذا الموقف مشترك بين جميع الكنائس الشرقية الأرثوذوكسية.

يمكن اعتبار الموسيقى الدينية المسيحية للسريان موسيقى إثنية أيضاً، لأنها تمثل موسيقى الشعب الآرامي الذي كان يسكن في منطقة شرق المتوسط، وبقي يحافظ على وجوده كشعب ولغة منذ 1500 ق.م حتى أوائل القرن العاشر الميلادي (لاتزال هناك ثلاث قرى قرب دمشق تتكلم الآرامية حتى الآن).

صلاة أبانا تغنيها ليندا الأحمد بالسريانية

‎| الموسيقى البيزنطية |

بعد القرون الأربعة الأولى حصلت التمايزات في الموسيقى الكنسية تبعاً للتمايزات الكنسية. فاستعملت الكنيسة البيزنطية نظام الألحان السرياني بعد أن أُحدثت فيه توسعات وتغيرات عديدة.

في القرن السادس قام القديس سويريوس (465-538) السرياني أسقف أنطاكية، بوضع نظام موسيقي مبني على ثمانية ألحان، واستخدم المقامات الشرقية المعروفة بلغتنا المعاصرة: البيات، الراست، الصبا، الحجاز، إلخ.. وقد شكل هذا النظام أساس الموسيقى الكنسية البيزنطية، بل أن البابا غريغوريوس اعتمد عليه في وضع نظام الترنيم المعروف باسم الترنيم الأمبروسي أو الغريغوري والذي اعتمدته الكنيسة اللاتينية.

وفي القرن التاسع عشر، وبسبب التطورات الكبيرة التي حصلت في الموسيقى الكنسية البيزنطية، وبخاصة بسبب تأثير الموسيقى العربية والموسيقى الفارسية، ظهرت حركة إصلاحية في هذه الموسيقى قام بها ثلاثة من رجالات الكنيسة، وضعوا أسس الموسيقى البيزنطية التي سميت باسمهم: “طريقة المعلمين الثلاثة”، ولا يزال يعمل بها حتى اليوم.

حتى منتصف القرن التاسع عشر، كانت أغلب كنائس سوريا تُصلّي باليونانية لأنها كانت تابعة للكرسي الانطاكي ذي الأكثرية اليونانية. وأثناء القداس كانت تستعمل اللغة السريانية في الكلام الجوهري. وقد بدأ الترتيل باللغة العربية على يد يوسف الدوماني، الذي حضر من القسطنطينية لتعليم الموسيقى الكنسية البيزنطية، وقام تلميذه متري المر (1880– 1969) بتدوين هذا التقليد الجديد.

ترنيمة بيزنطية (افرحي أيتها الملكة) بصوت جمان عبد الله والياس بطرس

الأوسن

أهم ميزة في الترتيل البيزنطي هي: “الأوسن” وهو غناء لدرجة التونيك يؤديه عدد صغير من الجوقة بنَفَسٍ ممتد من بداية الترتيل حتى نهايته؛ وإذا جرى في منتصف الترتيل تغيير في الجنس فإن “الأوسن” يغنى على تونيك الجنس الجديد، وهكذا.

| الموسيقى الأرمنية |‎

اعتنقت مملكة أرمينيا المسيحية باكراً وكانت أول دولة مسيحية في التاريخ. وكما حصل مع الشعوب الأخرى، قام الأرمن بإنشاد “المزامير” في طقوسهم الكنسية قبل أن يبدؤوا بتأليف تراتيلهم الخاصة بهم.

في أوائل القرن الخامس، عملت مجموعة من رجال العلم، أشهرهم القديس ميسروب ماشدوتس (361-440)، في مدينة الرها السورية (أورفا التركية اليوم)، وبمساعدة من الكنيسة السريانية هناك، لإيجاد أحرف خاصة للّغة الأرمنية، وتم ذلك في عام 406 ميلادية. وفي ذات السنة، تمت ترجمة الكتاب المقدس إلى الأرمنية فكان ذلك دافعاً لإتمام وضع النصوص الليتورجية مع ألحانها.

مع نهاية القرن السادس عشر توقف التدوين الموسيقي على الطريقة الأرمنية، واستمر ذلك حتى القرن العشرين مما أدى إلى فقد الكثير من التراث الأرمني الموسيقي. ويعود الفضل الأكبر في جمع الألحان الأرمنية، وحفظها من الضياع، إلى الراهب كوميتاس (1869-1935)، الذي أدخل، في نهاية القرن التاسع عشر، البوليفونية في الموسيقى الأرمنية. ويعتبر كوميتاس مؤسس الموسيقى الأرمنية الكلاسيكية الحديثة وانصب جل عمله على جمع الألحان الشعبية وتدوينها، وعلى إبراز الميزات .القومية الخاصة بالموسيقى الأرمنية

بعد قدوم الأرمن إلى سوريا في منتصف العقد الثاني من القرن العشرين ظهرت الكنائس الأرمنية، وخاصة الكنائس الأرثوذكسية، في المدن السورية الكبرى. وصارت الموسيقى الدينية الأرمنية جزءاً أصيلاً من الموسيقى الدينية التقليدية في سوريا.


الموسيقى اليهودية

شكّل اليهود مكوّناً عضوياً أصيلاً من المجتمع السوري حتى النصف الثاني من القرن العشرين حين أخذوا يتركون البلاد تدريجياً إلى أن لم يبق منهم اليوم سوى عدد قليل جداً. وقد ساهم اليهود في جميع مجالات الحياة الثقافية السورية ولا تزال آثارهم باقية حتى اليوم.

لم تختلف الأشكال الموسيقية اليهودية الدينية السورية عن غيرها من التي يستخدمها اليهود في صلواتهم. وكذلك لا نجد موسيقى دنيوية خاصة بهم. غير أن عدداً من الموسيقيين اليهود اشتهروا في النصف الأول من القرن العشرين، وخاصة في مدينة الموسيقى الأولى في سورية: حلب.

ومن هؤلاء نذكر عازف العود “نسيم مراد”، والمغنية “استير الحكيم” الملقبة ب”طيرة”، والمغنية “فيروز (ماميش) الحلبية”.

الموسيقى الدينية
عائلة يهودية في منزلهم الدمشقي التقليدي في دمشق (1901) المصدر: المجال العام ، عبر ويكيميديا كومنز Wikimedia Commons

استير الحكيم هي مغنية يهودية مشهورة، كانت ضمن الفرقة المسرحية التي أسسها أبو المسرح الدمشقي أبو خليل القباني. تشير الوثائق العثمانية إلى أن المجموعة سافرت إلى شيكاغو عام 1839 لأداء العروض. كما يُعتقد أن لقبها الطيرة قد ألهم الأغنية الشهيرة يا طيرة طيري يا حمامة، من ألحان القباني. فيروز مميش ، والمعروفة أيضاً باسم فيروز حلب، هي مغنية يهودية من حلب (1895 – 1955) سجلت العديد من الأغاني مع الملحن وعازف البيانو أنطوان زابيطا (1914-1979) وعازف الكمان سامي الشوا (1885-1965) وعازف العود اليهودي شحادة سعادة.

الموسيقى الدينية

هل تعلم؟

على الرغم من أن أنواع الموسيقى والاحتفالات الدينية اليهودية السورية لم تختلف عن تلك الموجودة في مناطق أخرى، فإن الليتورجيا اليهودية السورية تأثرت بشكل كبير بالموسيقى العربية والنظام الموسيقي العربي (المقام) في القراءة التوراتية. فعلى سبيل المثال، كثيراً ما استخدمت صلاة السبت السورية نظام المقام في صلواتهم التمهيدية. لم يغيرذلك طريقة قراءة التوراة، بل اللحن المرافق لها باستخدام مقامات مختلفة مثل مقام حجازي للألحان الحزينة، ومقام عجم للمناسبات السعيدة. في بعض الحالات، كانت أغاني بيزونيم (أغاني العبادة اليهودية) تلتقط أحد الأغاني الشعبية وتكيّف كلماتها لعبادة الرب.

| أشهر المغنين اليهوديين |

استير الحكيم

صباح فخري يغني أغنية ياطيرة طيري ياحمامة الشهيرة.

فيروز الحلبية

أغنية يامايلة عالغصون بصوت فيروز الحلبية من عام 1926. المصدرهو الأرشيف الخاص لعلاء السيد.


الموسيقى الإسلامية‎‎

موقف الإسلام من الموسيقى ملتبس، ومتناقض. فهناك رأيان في الموضوع: رأيٌ يقول إن الإسلام حرّمها مقابل وآخر يقول أنه حلّلها. والواقع أن القرآن، وهو الدستور الأسمى للمسلم، حيادي تماماً بالنسبة للموضوع. فهو لا يحتوي على أي إشارة تحليل، أو تشريع، أو تحبيب بالموسيقى؛ تماما مثلما لا يحتوي على أي إشارة تحريم، أو رفض، أو كره لها. وإن كان الفقه الإسلامي يحفل بالمواقف والفتاوى المتضاربة حول الموضوع فإن التاريخ الإسلامي يعجّ بحكايات الطرب والغناء والرقص وممارسة الموسيقى لدى شرائح المجتمع الإسلامي كلها، وفي مجالس السلطتين الدينية والسياسية، ناهيك عن انتشارها في الحياة الاجتماعية لعامة المسلمين.

دخلت الموسيقى كنشاط تشجعه الدولة وتشرف عليه في زمن النهضة الأولى التي أسس لها محمد علي باشا (1760-1849) والي مصر. فشُكّلت الفرق العسكرية الموسيقية، وأنشئت المدارس لتعليم الموسيقى. وبدءا من ذاك الوقت دخلت الموسيقى كعنصرٍ مواكبٍ للحداثة في المجتمعين المصري والشامي، وصار التعامل معها من مظاهر الحياة العادية لكل المجتمع بعيداً عن سلطة الدين وشيوخه. بل أن الإسلام ذاته استثمر في الموسيقى وفي أثرها الروحي والعاطفي، وأقلمها مع تعاليمه فصارت ملازمة للكثير من الممارسات الدينية والطقوس التي صار الكثير منها طقوساً رسمية مميزة للإسلام. ومن أهم المظاهر الموسيقية الإسلامية:

الأذان الجماعي للصلاة في المسجد الأموي بدمشق. يتم أداء المديح والصلاة على النبي محمد بشكل فردي ويمكن سماعه في الدقائق 03:25 و 04:51 و 05:25 من الفيديو.

الأذان

هو الدعوة إلى الصلاة بنداء واضح يُطلقه مؤذن ذو صوت جميل، تيمّناً بالنبي محمد الذي اختار المؤذن الأول في الإسلام (بلال) لجمال صوته.

يتكوّن الأذان من عدد محدود من الجمل قد تزيد لدى بعض المذاهب، أو الطوائف، أو في بعض البلدان.

أما موسيقياً فهو لا يقبل مصاحبة أي آلة موسيقية، وله في أغلب الأوقات لحنٌ ثابت (مقام الحجاز والراست). لكن بعض الشيوخ، ذوي الشخصية الموسيقية الفريدة، لا يترددون عن أداء الأذان بأسلوبهم الخاص لترك بصمتهم الموسيقية على فِعل ديني لا يخلو من القداسة. وفي بعض المدن، في سوريا أو غيرها، يقوم المؤذنون بإنشاد أبيات من الشعر قبل بدء الأذان، وخاصة قبل أذان الفجر قي الأيام العادية، ويسمّى بالتذكير أو التسميع، وقبل العشاء مساء الخميس وقبل الظهر يوم الجمعة. أحياناً، يقوم بعض الشيوخ، كما في الجامع الأموي في دمشق، بتأدية الأذان في جوقة جماعية.

الذِكر

هو طقس عبادة يقوم خلاله المؤمن، أو الجماعة، بذكر الله. ومجالس الذكر هي احتفالات دينية اجتماعية يجتمع فيها الناس في المساجد أو الزوايا أو البيوت. ويلتئم اللقاء في أوقات محددة لا ترتبط بالضرورة بمناسبة دينية، لكن أهم الاحتفالات تلك التي تقام في المناسبات الدينية وخاصة في يوم المولد النبوي، حيث يصل عدد المشاركين في الذكر إلى بضع مئات.

تبدأ الأذكار بقراءات قرآنية لتأخذ بعد ذلك مسالك مختلفة حسب النهج الخاص بالمنشد. ويتكون الذكر من أجزاء تسمى “الفصول”، ولكل فصل كلماته وأناشيده وحركاته الخاصة. لا يوجد ترتيب محدد للفصول فقد يقوم المنشد بتضمين الفصل موشحات أو قدوداً أو موالات متغيّرة في كل مرة، حسب مقدرته الصوتية أو حسب وسع محفوظاته، أو، ربما، حسب مزاجه.

وتتميز بعض الطرق الصوفية بممارسات خاصة مرافقة للأذكار. ففي الطريقة الرفاعية مثلاً يقوم بعض المشاركين بالذكر بطقس “ضرب الشيش”، الذي يعني إدخال أسياخ معدنية من أطوال مختلفة في مناطق محددة من أجسامهم، وغالباً ما تكون الخدّين واللسان والخاصرتين والبطن، من غير أن تسيل أية دماء، وهذا ما يعتبرونه من الكرامات الخاصة بطريقتهم.

الطريقة المولوية

تتميز أذكار الطريقة المولوية بطقس “الفتلة”، الذي يقال إن مؤسس الطريقة “مولانا” جلال الدين الرومي تلقى أسراره من شمس الدين التبريزي في مدينة قونية عام 1244م. تقوم بطقس الفتلة مجموعة من المشاركين في الذكر “الدراويش” وليس كلهم، لأنها تحتاج إلى خبرة وتدريب طويلين غير متاحين لجميع أفراد الطريقة.

| الاحتفالات بالمناسبات الدينية |

1.3.3) احتفالات رسمية

وهي احتفالات عديدة، محترمة في كل أماكن انتشار المسلمين في العالم، يقوم خلالها المؤمنون بإنشاد جمل بسيطة، أو أدعية، أو ابتهالات، بشكل جماعي و بألحان ثابتة تقريباً. غالبية هذه الاحتفالات محصورة على الرجال، خاصة عندما تجري في أماكن عامة كالمساجد. كما يمكن لبعض هذه الاحتفالات، كما في الموالد النبوية، أن يكون الاحتفال نسائياً بالكامل. ومن أهم هذه الاحتفالات:

– تكبيرات العيدين: عيد الفطر في نهاية شهر الصوم، وعيد الأضحى عند انتهاء مناسك الحج.

– مولد النبي محمد في شهر ربيع الأول، وهو الشهر الثالث في السنة القمرية. وهو أهم احتفال ديني لدى السّنة. يتضمن المولد مقاطع لتلاوة القرآن يقوم بها مقرئ لوحده، أو يقوم بها الحشد المجتمع في المسجد بشكل جماعي.

    | احتفالات خاصة |

نقصد بالاحتفالات الخاصة تلك التي لا تعتبر عامة لكل المسلمين وإنما تحتفل بها جماعة، أو طائفة منهم. وكما هو معلوم، يضم المجتمع السوري العديد من المكوّنات الطائفية والمذهبية التي تمارس كل واحدة منها طقوسا خاصة بها، تصحبها بنمط خاص من الموسيقى، أو تتدخل في الأنماط الموسيقية الشائعة، عبر تغيير الكلمات بشكل خاص، لتتوافق مع فكرها أو معتقدها. تتوقّف مشاركة النساء في هذه الاحتفالات الدينية الخاصة على النظرة الخاصة، بكل مذهب أو طائفة، للمرأة ولحضورها في المجتمع. ومن هذه الاحتفالات:

– عيد “الرابع”: يوم الرابع من نيسان حسب التقويم اليولياني ويوم السابع عشر (17) منه، حسب التقويم الجيورجي، هو عيد تحتفل به الطائفة العلوية اليوم. كان هذا اليوم يعتبر عيد بداية السنة أو عيد الربيع لدى الحضارات القديمة.

– عيد “الفرح بالله”: يوم 25 آب، وهو العيد الوحيد للطائفة المرشدية، ويسترجع ذكرى إطلاق الدعوة المرشدية على يد إمامها “مجيب بن سلمان المرشد” يوم 25 آب 1951. وتقام طقوس الاحتفال في سُرادقات مبنية خصيصاً للمناسبة وتدعى (ساحات).

– يوم “خميس المشايخ”: الخميس الأخير من نيسان. وهو مخصص لمشايخ الصوفية يعرضون فيه كراماتهم. يتميز العيد بمسيرة لأتباع الأخوية الصوفية بصحبة الموسيقيين وحملة الأعلام. وبعد زيارة قبور اسياد الأخوية، يتجه الجمع إلى ساحة حيث يعقدون حلقة رقص ديني، ويقوم الشيوخ بإظهار “كراماتهم” وسط حشود المتفرجين.

أغنية عزاء يغنتها الرادود محمد المحيدلي ويوسف سعد العاملي وعلي فارس.

– احتفالات “عاشوراء”: يوم العاشر من محرم، أول أشهر السنة الهجرية، يوم بالغ الأهمية عند الطائفة الشيعية، إذ وقعت فيه واقعة كربلاء التي استشهد فيها الإمام الثالث: الحسين بن علي. وفي كل عام يقوم جزء كبير من أتباع الطائفة الشيعية بمراسم وطقوس تهدف إلى التذكير بهذه الحادثة، وإلى ترسيخها في المخيلة الجماعية للمؤمنين. يقوم بقراءة الحكاية وتأدية الأناشيد شيوخ متمرّسون ومتخصصون بذلك، أما الأناشيد المصاحبة للاحتفال، فيمكن أن يؤديها منشد مدني يطلق عليه اسم: الرادود.


احتفالات مشتركة

نجد في سوريا الكثير من المناسبات التي لا تزال تحتفظ في طقوسها بآثار واضحة لاحتفاء المجتمع الزراعي بالطبيعة. ومن الأمثلة على ذلك أعياد نهايات شهر آذار وبدايات نيسان وتأخذ أصلها من رأس السنة القديم ومن عودة الربيع. بعض هذه الأعياد تشير إلى تفتح الزهور وتحظى بمسميات مختلفة فتصبح (خميس الزهور) عند الطوائف المسيحية، (خميس النبات/الزهور) عند الطائفة السنية، وعيد الزهورية (وهو اسم يطلق على عيد الرابع) لدى الطائفة العلوية. وبعضها يشير إلى بدء موسم بذار القمح مثل عيد (القديسة بربارة) الذي يحل يوم 7 كانون الأول لدى الطوائف المسيحية الغربية ويوم 14 كانون الأول لدى الطوائف المسيحية الشرقية، وهو نفسه عيد (البربارة) لدى الطائفة العلوية.

وكان الاحتفال في هذه الأعياد في المناطق المتنوعة طائفياً يتميز بتشارك الأطفال من جميع الطوائف بالأناشيد نفسها التي يطلقونها راكضين في الأزقة ومتنقلين من بيت إلى آخر لجمع العطايا من السكان.

أكمل القراءة مع موسيقى الجاز في سوريا


البروفيسور حسان عباس عمل مديراً لبرنامج “الثقافة كمقاومة” في معهد الأصفري للمجتمع المدني والمواطنة ، الجامعة الأمريكية في بيروت. وهو باحث رائد وخبير في الثقافة السورية ، والموسيقى التقليدية السورية على وجه الخصوص. في كتابه “الموسيقى التقليدية في سوريا” ، استخلص الدكتور حسن عباس معرفته لسنواتٍ من البحث المكثف حول التراث الموسيقي في سوريا. كتابه متوفر هنا باللغة العربية.

بعد صراع طويل مع المرض، رحل البروفيسور حسان عباس عن هذا العالم في آذار 2021. إن فريق عمل مشروع خارطة التراث السوري التفاعلية سيبقى دائم الامتنان للفرصة المميزة بالنهل من العقل المبدع للدكتور عباس التي أتاحها لنا العمل معه لإنتاج هذه .المقالات

التعليق هنا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.